الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / مسلحون متطرفون في عدن يمنعون دفن جثمان الناشط أمجد ويحذرون من الصلاة عليه
مسلحون متطرفون في عدن يمنعون دفن جثمان الناشط أمجد ويحذرون من الصلاة عليه
الخميس, 18 مايو, 2017 04:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
أمجد عبدالرحمن
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
أمجد عبدالرحمن

*يمن برس - عدن
منع مسلحون متطرفون في عدن عائلة الناشط أمجد عبدالرحمن من دفن جثمانه في مقبرة داخل المدينة وحذروا السكان من المشاركة في الصلاة عليه أو تشييع جثمانه.

وقال سكان للمصدر أونلاين إن مسلحين على متن عربات عسكرية (أطقم) خرجوا من معسكر (20) التابع للحزام الأمني طافوا جوامع المدينة وبعثوا عبر مكبرات الصوت تحذيرات من المشاركة في تشييع جثمان الناشط أمجد عبدالرحمن، باعتباره "ملحد" وهي التهمة التي تم تصفيته على أساسها.

وكان مسلحون متطرفون اغتالوا الناشط الشاب أمجد عبدالرحمن مساء أمس الأول في مدينة الشيخ عثمان بعدن عبر إطلاق وابل من النيران عليه أثناء تواجده في أحد مقاهي الإنترنت.

وحسب سكان فإن مسلحين منعوا أسرة الناشط أمجد من مواراة جثمانه في المقبرة الإعتيادية في المدينة وأجبروا الأسرة على دفن جثمانه خارج المدينة.

وكان مسلحون يتبعون ذات المعسكر قد اعتقلوا ثلاثة صحفيين بسبب قدومهم إلى منزل عائلة أمجد لتعزيتهم في مقتل نجلهم، وأخذوا الصحفيين إلى داخل المعسكر واحتجزوهم لعدة ساعات واتهموهم بنشر الإلحاد وحسب رواية الصحفيين ماجد الشعيبي وحسام ردمان وهاني الجنيد فقد تعرضوا للضرب والتعذيب أثناء احتجازهم داخل المعسكر على يد المسلحين.

وكان هاني بن بريك الوزير المقال والقائد الفعلي لما يسمى قوات "الحزام الأمني" التي تسيطر على عدن وفصائل مسلحة داخل المدينة قد وعد في تغريدة له على حسابه في تويتر بمحاسبة مرتكبي جريمة الإختطاف والتعذيب بحق الصحفيين في عدن.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4024
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©