الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / شاهد الفيديو الذي أبكى «أردوغان» على مأدبة الإفطار
شاهد الفيديو الذي أبكى «أردوغان» على مأدبة الإفطار
الثلاثاء, 20 يونيو, 2017 07:11:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
شاهد الفيديو الذي أبكى «أردوغان» على مأدبة الإفطار
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات

شارك الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان»، أمس الاثنين، في إفطار الوفاء الذي نظمه جناح الشباب والنساء في حزب العدالة والتنمية.

وعرض خلال الإفطار فيديو يظهر لحظة تسلم «أردوغان» لرئاسة بلدية إسطنبول 1994، حين قامت امرأة بإرسال ابنتها لـ«أردوغان» وهي تحمل في يدها «إسورتين» من الذهب، وقامت الطفلة بخلع الإسورة البلاستيكية التي في يدها وقدمتها إلى جانب الإسورتين وتركت رسالة مكتوب فيها «لا تنسانا».

وتعليقا على الفيديو، قال الرئيس التركي إن «بريق عيني الطفلة كان لا يفارق مخيلته عندما كان في السجن، وترك فيه أثرا كبيرا، الأمر الذي جعله يذرف الدموع عند مشاهدته لهذا الموقف».

يذكر أنه في عام 1994 رشح حزب الرفاه «أردوغان» إلى منصب عمدة إسطنبول، واستطاع أن يفوز في هذه الانتخابات خاصةً مع حصول حزب الرفاه في هذه الانتخابات على عدد كبير من المقاعد.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

- فيديو :







شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1958
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
آخر الأخبار
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©