الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / هكذا يتوقع علي البخيتي مستقبل اخوان اليمن بعد تعيين محمد بن سلمان وليا للعهد في السعودية
هكذا يتوقع علي البخيتي مستقبل اخوان اليمن بعد تعيين محمد بن سلمان وليا للعهد في السعودية
الجمعة, 23 يونيو, 2017 02:55:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
علي البخيتي
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
علي البخيتي

*يمن برس - متابعات
اعتبر الكاتب والسياسي اليمني علي البخيتي في تصريح لصحيفة العرب ان تعيين الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد ومبايعة الأمير محمد بن نايف له يثبت أن دولة المؤسسات قوية وراسخة في المملكة، وأن الجميع يخضع لها، كما أنه أخرس الألسنة التي كانت تتمنى بل وتسعى لإيجاد صراع على السلطة داخل الأسرة الحاكمة السعودية.

وعن انعكاسات التعيينات على الملف اليمني توقع البخيتي ان يسهم تعيين الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد في الدفع بمسار التسوية في اليمن الى الأمام، حيث “من صالح الأمير الشاب أن يتسلم الحكم بدون أزمات أو حروب مشتعلة قد تربك عهده وتشتت اهتمامه ويوظفها خصومه للنيل منه ومن المملكة. ومن اتخذ قرار الحرب هو الذي يملك الشجاعة لاتخاذ قرار السلام عندما تتوفر الظروف المناسبة له”.

وأشار البخيتي إلى أن تعيين الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد رسالة قوية للإخوان المسلمين ولقطر، معتبرا انهم “باتوا أمام ولي عهد شاب وملك مستقبلي لعقود قادمة لا يطيق التنظيم الدولي للإخوان، وواعي جداً لمؤامراتهم ودسائسهم وتَقِيَتَهم، وعليهم بالتالي التخلي عن أحلامهم بالتوسع والسيطرة على أنظمة حكم في بعض البلدان العربية، ومعرفة حجمهم والعمل على ما يُصلح دولهم وأحزابهم الوطنية بعيداً عن المؤامرات والدسائس والايدلوجيا العابرة للحدود والولاء للتنظيمات الدولية، والحديث يعني كذلك حزب التجمع اليمني للإصلاح في اليمن، عليهم أن يُنهوا ازدواجيتهم، بين كونهم حزب وطني يمني، وبين كونهم فرع للتنظيم الدولي للإخوان ووكيل لقطر في اليمن، فاللعب على الحبلين لم يعد ممكناً، وكلما اعترفوا بالمشكلة وسارعوا لحلها بشكل جذري كلما قللوا من خسائرهم، واذا ما استمروا في التذاكي وممارسة التقية وازدواج الخطاب فإن نهايتهم ستكون وخيمة”.

ولفت البخيتي في تصريحه إلى ان الحملة التي أطلقها الإخوان المسلمين ضد الأمير محمد بن سلمان فور تعيينه ولياً للعهد، وما تنشره الحسابات الإخوانية تحت أسماء مجهولة كـ “مُجتهد” وتبني المواقع والقنوات الاخبارية الممولة من قطر لها وإعادة نشرها، والتي تسعى لإثارة فتنة داخل الأسرة السعودية الحاكمة، وهي كلها بحسب البخيتي أمور “تثبت صوابية قرارات المملكة التي وضعت حركة الإخوان على لائحة المنظمات الإرهابية، وصوابية التحرك تجاه قطر التي تحولت القنوات والمواقع والمؤسسات الإعلامية التي تمولها الى اللعب على المكشوف والتحريض علناً على فتنة في المملكة”.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
13269
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©