الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / قيادي مؤتمري يكشف عن لحظة التخلص من جماعة الحوثي وزفها الى مزبلة التاريخ
قيادي مؤتمري يكشف عن لحظة التخلص من جماعة الحوثي وزفها الى مزبلة التاريخ
الثلاثاء, 01 أغسطس, 2017 04:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تحالف صالح والحوثي
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
تحالف صالح والحوثي

*يمن برس - صنعاء
شن قيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام، واحد المقربين من الرئيس السابق علي عبدالله صالح، هجوما لاذعا على شريكهم في الانقلاب مليشيات الحوثي، ووجه اليها اقوى تهديد حتى الان.

وكتب عضو اللجنة الدائمة للمؤتمر والاكاديمي المعروف الدكتور عادل الشجاع في صفحته بموقع "فيسبوك" مقالا بعنوان  "ماذا لو رفع المؤتمر الشعبي الغطاء عن الحوثيين؟".

واجاب على هذا التساؤل بالقول " لو رفع المؤتمر الشعبي العام غطاءه عن الحوثيين لقال الشجر والحجر يا يمنيين هذا حوثي يختبئ ورائي تعالوا فاقتلوه. جماعة لم تجمع البشرية على شيء مثل إجماعها على كراهيتها".

وأكد ان جماعة الحوثي يكرهها اليمنيون بجميع مشاربهم السياسية. وتكرهها الدول العربية والإسلامية. ويكرهها العالم. منذ دخلت صنعاء والعالم يشن حربا على اليمن.

واعترف، بان حزبه (المؤتمر الشعبي)، حاول أن يسبح ضد الإرادة الدولية وقدم غطاء لهذه الجماعة معتقدا أنها ستتأنسن وستسلك طريق العمل السياسي، وعرض نفسه لقطيعة إقليمية ودولية، ولأن طباعها طباع سوء فلا أدب يفيد ولا حليب.

وأوضح ان المؤتمر يظهر بين الحين والآخر أنه يحمل قسطا كبيرا من المسؤلية، ولو انفعل ورفع الغطاء عن هذه الجماعة المشبعة بالحماقة لذهب حتى النمل للتخلص منها،  ولخرج الناس بمكانسهم يزفونها إلى مزبلة التاريخ، ولشاركهم في ذلك الكثيرون من الهاشميين غير الراضين عن سلوكها وعن ممارساتها التي خلقت حقدا غير مبرر تجاههم بسبب ممارساتهم اللامسؤولة.

وانتقد الشجاع بشدة، موقف الحوثيين من مبادرة البرلمان لوقف الحرب.. وقال " وقف ناطقهم بالأمس والذي يزعم أنه ناطق الجيش ليفصح عن أهداف جماعته تجاه اليمن أولا والمؤتمر ثانيا، قال إن إطلاق عدد من الصواريخ البالستية على هدف عسكري سعودي هي رسالة بعثها الجيش اليمني واللجان الشعبية للذين يقدمون مبادرات للاستسلام في إشارة إلى المبادرة التي قدمها البرلمان اليمني لوقف الحرب والمضي نحو السلام".

ونصح القيادي المؤتمري الحوثيين أن يمضوا نحو السلام أو يمضون نحو الحرب بمفردهم..

وأضاف " فهل سيختار الشعب اليمني والمجتمع الدولي السلام ويختار الحوثيون الحرب؟ حينها سيكتشف الحوثيون أنهم كفقاعات الصابون لا تصمد أمام قليل من الهواء. وسيخسرون الغطاء الذي قدمه المؤتمر الشعبي العام لهم بعد أن خسروا قبولهم شعبيا وإقليميا ودوليا".

واختتم مقاله الطويل، بتحدي الحوثيين بالقول "السلام قادم شئتم أم أبيتم".
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2824
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
من غطاء من ؟ يا بني الكلب !!!
Tuesday, 01 August, 2017 11:24:47 AM
محمد التعزي
من غطاء من ؟ يا بني الكلب !!!

تحليل هذا الشجاع فاسد فالمؤتمر الشعبي لا يقدم ولا يؤخر بالنسبة للحوثيين والقوة العسكرية والهيمنه بيد الحوثي . المؤتمر كحزب لا وجود له من حيث القواعد وانضم الكثير منهم الى الحوثي سلطة الامر الواقع . المؤتمر يجب ان يدان يوما ما ويعترف بان زعيمة عفاش تحالف مع الحوثي للانقضاض على الدولة والمؤتمر كحزب لابد ان يحاسب زعيمة الكلب وبقية الجوقة من قيادات الحزب ولاسيما الديكور الشافعي مثل البركاني وامثاله من الخونه والساقطين




 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©