الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / خطيب الجمعة بالمسجد الحرام يؤكد إن حكومة السعودية لا تستغل الدين ولا تسيس الحج (فيديو)
هاجم ضمنياً قطر ومواقفها ودعا لليمنيين بالنصر
خطيب الجمعة بالمسجد الحرام يؤكد إن حكومة السعودية لا تستغل الدين ولا تسيس الحج (فيديو)
الجمعة, 04 أغسطس, 2017 08:38:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
خطيب الجمعة بالمسجد الحرام يؤكد إن حكومة السعودية لا تستغل الدين ولا تسيس الحج (فيديو)
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - وكالات
شدد إمام وخطيب المسجد الحرام الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد، على أن السعودية لا تسمح باستغلال الدين ومواسم العبادة وتجمعات المسلمين في المشاعر المقدسة لخدمة أغراض مسيسة وصرف الأنظار عن معاناة يعيشها من يعيشها ومشكلات يقع فيها صاحبها، في إشارة ضمنية إلى دولة قطر التي تعيش حصاراً خانق فرضته أربع دول عربية منها السعودية، والتي اتهمت مؤخراً بانها تسيس الحج وتسعى لتدويل الحرمين الشريفين وفق الاتهامات السعودية.

وقال "بن حميد" في خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم في المسجد الحرام: من ثوابت السعودية أنها لا تمنع أحداً قصد هذا البيت مهما كان موقفه السياسي أو توجهه المذهبي، ومَعاذ الله أن تصد أحداً قصد البيت الحرام أو مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ بل هو محل الترحيب والإكرام.

وأضاف: من ثوابت هذه الدولة المباركة كذلك منذ أن استرعاها الله الحرمين الشريفين خدمة وعناية ورعاية وتشريفاً وتكليفاً؛ إبعادُ الحج عن أي تشويش على مظاهرة هذه الوحدة الإسلامية التي تعيشونها، أو التعكير على الغايات السامية التي تنشدونها من ذكر الله والتزود من البر والتقوى.

وأردف: تشمل ثوابت السعودية كذلك أنها لا تُزايد على أداء المسلمين أياً كانت جنسياتهم ومذاهبهم؛ فهي مملكة استطاعت -عبر تاريخها المجيد وعبر كل المواسم- أن تتعامل مع كل الانتماءات الإسلامية، وهم جميعاً يَنعمون برغد العيش وجليل الخدمة وجميل الترحاب.

وتابع: لقد علم حجاج بيت الله الحرام وزوار مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم موقف المملكة الحازم في المنع الصارم في أن يُحَوّل الحج إلى منابر سياسية تتصارع فيها الأفكار والأحزاب والطوائف والمذاهب وأنظمة الحكم؛ مما يعني -بلا شك- الانحراف الخطير للحج وغاياته، بدليل قوله تعالى: {الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج وما تفعلوا من خير يعلمه الله وتزودوا فإن خير الزاد التقوىٰ واتقون يا أولي الألباب}.

وقال "بن حميد": من ثوابت هذه الدولة وسياستها أن الحج والديار المقدسة ليست ميداناً للخلافات والعصبيات المذهبية؛ فلا دعوة إلا لله وحده، ولا شعار إلا شعار التوحيد "لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك"؛ فلا يحل لمؤمن يؤمن بالله واليوم الآخر أن يؤذي مسلماً أو يروّع آمناً فهو في حرم الله المحاط بالهيبة والتعظيم الذي لا يُسفك فيه دم ولا يُنفّر فيه صيد ولا يُعضد فيه شجر "ومن دخله كان آمناً".

وأضاف: الفريضة المقدسة مُبعدة ومنزهة عن كل هذه الأغراض، وإن تسييس الشعائر لن يجلب خيراً لأمتنا، وأحوال الأمة خير شاهد على ظروفها وخلافاتها.

وأردف: المملكة العربية السعودية هي المؤتمنة على ضيوف الرحمن وخدمتهم ورعايتهم، وهي ملتزمة كذلك ومسؤولة عن اتخاذ كل التدابير الحازمة والصارمة للحفاظ على أمن البلاد وأمن الناس (المواطن، والمقيم، والعاكف، والبادي، والحاج، والزائر، والمعتمر).

وتابع: أمن البلاد وأمن المقدسات لا يسمح بأي عمل أو تصرف يعكر هذه الأجواء الإيمانية أو يُضر بالمصالح الخاصة أو يمسّ احترام مشاعر المسلمين.

وقال خطيب الحرم: خادم الحرمين الشريفين وولي عهده وحكومته ورجال دولته وشعبه يبذلون الغالي والنفيس في خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما حجاجاً وعمّاراً وزواراً، قربة إلى الله وشعوراً بالمسؤولية؛ برهان ذلك ما تَقَرّ به عين كل مسلم من الأعمال والخدمات والإنجازات والتسهيلات منذ دخول الحجاج والمعتمرين مداخل البلاد ومنافذها البرية والبحرية والجوية مما يراه ويشاهده ضيوف الرحمن وكل قاصد لهذه الديار المقدسة، ولسوف يرون المزيد والمزيد.

وأضاف: من ثوابت هذه الدولة ومما تتقرب به إلى الله، تسخيرُ إمكانياتها المادية والبشرية ورصد الخطط والبرامج لإعمار الحرمين الشريفين لخدمتهما وخدمة قاصديهما وبذل كل السبل من أجل راحتهم وأمنهم، وقد توفرت الإمكانيات والكفاءات والقدرات لإدارة هذه المناسبة الإسلامية العظيمة، وتقديم أفضل الخدمات وأكملها لضيوف الرحمن من غير تمييز، وهي لا ترجو مِنّةً ولا جزاءً ولا شكوراً.

وأكمل خطيب الحرم المكي بالقول: المملكة تطلب من الجميع تقدير ذلك، والتفرغ للعبادة، واستغلال أوقاتهم أياماً وساعاتٍ ودقائق لينالوا فضل الحرمين الشريفين وفضلهما؛ لعل الله أن يتقبل منهم ويتجاوز عن سيئاتهم، ويمنحهم قبولاً إلى يوم يلقونه.

ودعا "بن حميد" الجميعَ إلى أن يجعلوا من فصل الصيف اللاهب المهيمن على المنطقة وهذه الأجواء الحارة باباً واسعاً للمعروف والتعاون والرفق الإحسان.

وأشار خطيب المسجد الحرمين للحرب التي تقودها المملكة من اجل استعادة الشرعية والأمن في اليمن، داعين بالنصر والتمكين والسلام للشعب اليمني.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

- فيديو :







شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2185
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
آل يهود يكذبون خدمتهم لليهود والنصارى
Saturday, 05 August, 2017 01:10:38 AM
ابن الدعيسة
آل يهود يكذبون خدمتهم لليهود والنصارى

ال يهود وعبر ملائهم مثل خطيب الجحر الاسود يكذبون خدماتهم الجليلة لليهود والنصارى ودولار امريكا المجرمة ويؤكون بانهم انجس من زب الكلب هاؤلا مولائهم هاؤلا خطبائهم يشهدون بانها مملكة عهر ونخاسة ونجاسة وركوع وسجود للبيت الابيض النصراني لعن الله ال يهود ومن هاودهم وانها لثورة على عروشهم حتى اجتثاثها ...





أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©