الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / ضغوط دولية على الحوثيين للقبول بمبادرة ولد الشيخ وحضور اجتماعات في مسقط ..تفاصيل
ضغوط دولية على الحوثيين للقبول بمبادرة ولد الشيخ وحضور اجتماعات في مسقط ..تفاصيل
الإثنين, 07 أغسطس, 2017 07:13:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
ضغوط دولية على الحوثيين للقبول بمبادرة ولد الشيخ وحضور اجتماعات في مسقط ..تفاصيل
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
أكدت مصادر سياسية، احتضان العاصمة العمانية مسقط لسلسلة من اللقاءات التي تهدف إلى إحياء المسار السياسي، كاشفة عن أن الأولوية ستكون لدراسة وضع الحديدة، وأن ضغوطا تمارس على الحوثيين من جهات مختلفة للقبول بالمبادرة الأممية، في الوقت الذي تلوح فيه الحكومة اليمنية بالتدخل عسكريا في المدينة لكسر جمود المفاوضات.

وبدأ المبعوث الدولي إسماعيل ولد الشيخ أحمد جولته الجديدة للمنطقة من مسقط حيث التقى بوزير الخارجية العماني يوسف بن علوي في ذات الوقت الذي ذكرت فيه مصادر خاصة تواجد وفد التفاوض الحوثي في سلطنة عمان.

وكشفت مصادر خاصة لـ”العرب” عن قيام مسقط بمحاولة إقناع الحوثيين وممثلي الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح بضرورة الانفتاح على مقترح ولد الشيخ الخاص بالتوافق على إدارة ميناء الحديدة وتجنيب المدينة الساحلية أي مواجهات قد تحدث فيها بسبب إصرار التحالف العربي والحكومة الشرعية على استعادتها ووقف تهريب الأسلحة عبر مينائها.

ولم تستبعد المصادر نجاح مسقط بالتنسيق مع المبعوث الأممي في أن تجعل العنوان الوحيد للمشاورات تحديد مصير ميناء الحديدة وبحث الجوانب الإنسانية الأخرى المتعلقة بدفع الرواتب واستمرار تدفق المساعدات الإنسانية.

وقال مصدر في الرئاسة اليمنية، السبت، إن قوات الجيش تعد خطة لمعركة عسكرية فاصلة تستعيد بموجبها مدينة وميناء الحديدة إذا استمر رفض الحوثيين لخطة ولد الشيخ.

وصرح بأن جميع الخطط العسكرية جاهزة للتحرك صوب الحديدة، خاصة بعد أن تمت السيطرة على معسكر خالد بن الوليد الاستراتيجي غرب مدينة تعز، كاشفا عن أن النية كانت التوجه إلى الحديدة قبل رمضان الماضي، غير أن ولد الشيخ نجح في إقناع الحكومة وقوات التحالف بالعدول عن الخطة لإتاحة الفرصة للجهود السياسية لتسليم المدينة ومينائها سلميا.

وشدد رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر في كلمة له السبت في جامعة عدن على استمرار الشرعية في مقاومة الحوثي وصالح حتى يقبلا بالعودة إلى طاولة الحوار.

وتقضي خطة ولد الشيخ بتسليم ميناء الحديدة إلى طرف ثالث من قوات يمنية محايدة كما تقضي بتشكيل هيئة من رجال الأعمال لإدارة الميناء والإشراف على عمليات التصدير والتوريد وجباية الأموال الضريبية والجمركية، وتوريدها إلى بنك مستقل لغرض تسليم مرتبات موظفي الدولة الذين لم يتسلموا مرتباتهم منذ 10 أشهر.

وفي تطور لافت يعكس رغبتها في لعب دور أكبر في الملف اليمني استقبلت العاصمة الروسية موسكو وفدا من قيادات الحزب الاشتراكي اليمني، الذي دعا روسيا إلى تفعيل مساعي السلام في اليمن مع بقية الشركاء الدوليين في مجلس الأمن والتحالف العربي.

ويشير محللون سياسيون إلى إمكانية لعب كل من موسكو ومسقط دورا مهما في تحريك الجمود السياسي في اليمن من خلال لعب دور الوسيط والضامن لمعسكر الانقلاب، وهي الجهود التي يبدو أنها بحاجة إلى انتصار عسكري حاسم على الساحل الغربي حتى تؤتي ثمارها.

ويرى العديد من المراقبين أن تجدد جهود إنعاش العملية السياسية في اليمن يتزامن في كل مرة مع أي انتصارات يحققها الجيش الموالي للشرعية على الأرض، في ظل تقارير تحدثت عن إرجاء الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لأكثر من مرة لخطط عسكرية تهدف إلى تحرير ميناء الحديدة الذي تقول الحكومة اليمنية والتحالف العربي إن المتمردين يستخدمونه في تمويل عملياتهم واستقبال شحنات السلاح القادمة من الموانئ الإيرانية عبر سواحل القرن الأفريقي.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2254
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©