الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / السعودية تمتلك الأدلة على دعم قطر لحركة طالبان
السعودية تمتلك الأدلة على دعم قطر لحركة طالبان
الثلاثاء, 08 أغسطس, 2017 07:26:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
عناصر من حركة طالبان
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
عناصر من حركة طالبان

*يمن برس - قناة العربية
اتهم القائمُ بالأعمال في السفارة السعودية بكابول مشاري الحربي، قطر بدعم حركة طالبان في أفغانستان والمجموعات الإرهابية الأخرى، الأمر الذي دفع البلاد إلى مزيد من الحرب.

وأكد الحربي امتلاكَ السعودية لأدلة على دعم قطر لحركة طالبان الأفغانية، وغيرِها من التنظيمات الإرهابية الأخرى في المنطقة.

وقال الحربي إن السعودية وبعض دول الخليج الأخرى تبنت موقفاً مناهضاً للإرهاب لضمان سلامة شعبها وأمنها.

واعتبر الحربي أن مكتب طالبان في قطر يعمل خارج اختصاصاته السياسية، مؤكدا أن السعودية تعتبر حركة طالبان تنظيماً معادياً للحكومة الأفغانية.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1375
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
كشف الاسرار يخدم قانون جستا
Wednesday, 09 August, 2017 05:11:53 AM
محمد مارب
كشف الاسرار يخدم قانون جستا

لو تمعنت الخلافات الاعلاميه . وتبادل التهم واعداد التقارير الصادقة او المفبركة لكلا طرفي الازمه الخليجيه ... ستوظفها امريكا والغرب كادله تخدم قانون جستا
المثل الماربي يقول (والله يا من كسب لصاحب الدحره(بمعنى المكيده) ما يدري الا وهو من دحرته مدحور





أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©