الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / ثورية الحوثيين ترفض قرار تعويم الدولار وتطالب شركات الصرافة بإغلاق مكاتبها في الجنوب
ثورية الحوثيين ترفض قرار تعويم الدولار وتطالب شركات الصرافة بإغلاق مكاتبها في الجنوب
الاربعاء, 16 أغسطس, 2017 10:45:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
ثورية الحوثيين ترفض قرار تعويم الدولار وتطالب شركات الصرافة بإغلاق مكاتبها في الجنوب
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - ohw
عبر رئيس ما تسمى باللجنة الثورية العليا، محمد علي الحوثي ، عن رفض جماعته القاطع لقرار تعويم الدولار الذي اتخذه البنك المركزي اليمني في عدن.

ودعا الحوثي  حكومة جماعته وحزب صالح والمجلس السياسي الأعلى، إلى رفض قرار البنك المركزي في عدن بخصوص تعويم الدولار.

وأضاف الحوثي في منشور على صفحته بالفيسبوك: ان القرار يمثل من خطورة على المواطن وعلى القطاع الخاص كونه سيؤدي الى رفع الضرائب والجمارك مما يزيد من معاناة الشعب وايضا لانه سيخل بالنظام المصرفي مما قد يؤدي الى خسائر مايقارب مائتي مليار كاقل تقدير .

وطالب البنوك الخاصة وغيرها وشركات الصرافة إلى أعلاق مكاتبها وفروعها في المحافظات الخاضعة لسلطات الحكومة الشرعية جنوب اليمن لاجبار البنك على التراجع عن قرار تعويم الدولار

وكان البنك المركزي اليمني في عدن أصدر أمس قرار تعويم سعر صرف الدولار الامريكي، والغاء التعامل بسعر الصرف الثابت (250 ريال يمني للدولار الواحد) مؤكداً انه سيتم التعامل بهذا القرار اعتبارا من يوم غد الثلاثاء 15 اغسطس 2017م.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5362
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©