الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الحكومة اليمنية توزع 500 قارب ومحرك للصيادين وتعتمد 100محرك لصيادين في سقطرى
الحكومة اليمنية توزع 500 قارب ومحرك للصيادين وتعتمد 100محرك لصيادين في سقطرى
الإثنين, 21 أغسطس, 2017 07:30:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الحكومة اليمنية توزع 500 قارب ومحرك للصيادين وتعتمد 100محرك لصيادين في سقطرى
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
أكد وزير الثروة السمكية فهد كفاين استمرار مساعي الوزارة لاستكمال تحسين وضع منشآت القطاع السمكي والصيد التقليدي وتحسين معيشة الصيادين من خلال استكمال تعويض المتضررين جراء الحرب وإعصاري تشابالا وميج في المحافظات الشرقية. 

ولفت كفاين في تصريح صحفي الى أنه تم تسليم أكثر من 500 قارب ومحرك للصيادين المتضررين، كما تم اعتماد 100 قارب ومحرك لصيادي محافظة أبين، و100محرك لصيادي أرخبيل سقطرى بتمويل حكومي ولازالت عملية تعويض بقية المتضررين مستمرة خلال الأشهر المقبلة.

وفي مجال المشاريع اعتمدت الحكومة ترميم مركز حراج الدوكيار لبيع الأسماك في العاصمة المؤقتة عدن بتكلفة 44 مليون ريال وترميم مبنى هيئة المصايد السمكية في عدن وتأثيث مكتب للوزارة بكلفة 10 ملايين ريال، بالإضافة إلى إصلاح مركز الأسماك في الحوطة بمحافظة لحج بكلفة ثلاثة مليون وأربعمائة ألف ريال، كما تم اعتماد إنشاء كاسر أمواج في محافظة أرخبيل سقطرى. 

وأشار كفاين الى أن الوزارة تسعى خلال ما تبقى من عام 2017م لتوفير قارب أبحاث للحاجة الملحة إليه في مجال دراسة المخزون السمكي، حيث بدأت الاجراءات المتعلقة بهذا الشأن وذلك قبل البدء بفتح الاصطياد الساحلي والتجاري، كما تم إنزال ثلاث فرق بحث ميدانية خلال العام الحالي لدراسة الانتاج السمكي ورفع التقارير. 

وتسعى وزارة الثروة السمكية إلى تحسين مستوى الصادرات السمكية وحل الاشكاليات المتعلقة بهذا النشاط، وقد عقد الوزير لقاءين متتاليين خلال هذ العام مع مصدري الأسماك في كل من المكلا وعدن، وتم فتح مكتب لهيئة مصايد البحر العربي في منفذ الوديعة لحل الاشكاليات المتعلقة بتصدير الأسماك في المنفذ ويجري حاليا العمل على تنشيط المكتب، كما تم إعادة عمل مركز الجودة في عدن لاصدار التراخيص وشهادات الجودة. 

وفي مجال تحسين مهارات الكوادر في القطاع السمكي تم الاتفاق مع رابطة الدول المطلة على المحيط الهندي على عقد دورات وورش لكوادر القطاع السمكي في اليمن لتحسين مهاراتهم خاصة في مجال الاستزراع السمكي والصيد الحرفي وبدأت الدورة الأولى في أبوظبي 13أغسطس 2017م.

ووجه وزير الثروة السمكية قطاع الانتاج ورؤساء هيئات المصايد السمكية بتفعيل مراكز الانزال في عموم المحافظات الساحلية ورفع تقارير الاحصاء للانتاج السمكي كل أسبوع إلى الوزارة. 

كما عقد الوزير لقاء مع مدراء مراكز الانزال والمحرجين في كل من المكلا وعدن نوقش خلالهما أهمية تطبيق الأنظمة والقوانين في عملية البيع والتحريج للأسماك في مراكز الإنزال وكذا رفع الاحصائيات.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3132
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©