الصفحة الرئيسية / محليات / الصحفي عبدالرحيم محسن يدخل في غيبوبة جراء تعذيب الحوثيين بتعز
الصحفي عبدالرحيم محسن يدخل في غيبوبة جراء تعذيب الحوثيين بتعز
الأحد, 27 أغسطس, 2017 08:47:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الصحافي المختطف عبدالرحيم محسن
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
الصحافي المختطف عبدالرحيم محسن

*يمن برس - متابعات
دخل الصحافي المختطف عبدالرحيم محسن، السبت، في حالة غيبوبة نتيجة تعرضه للتعذيب الوحشي في سجون ميليشيات الحوثي الانقلابية بمحافظة تعز، التي اختطفته الثلاثاء الماضي، أثناء توجهه للعلاج في أحد المستشفيات، واقتادته إلى أحد معتقلاتها بعد نهب سيارته واقتحام منزله.

وقال عضو نقابة الصحفيين اليمنيين، نبيل الأسيدي، إن الصحافي محسن، دخل في غيبوبة جراء التعذيب في معتقله بمدينة "الراهدة" في تعز جنوب غرب البلاد. مؤكدا رفض ميليشيا الحوثي نقله إلى المستشفى.

وأكدت مصادر مقربة من أسرة الصحافي "محسن" تعرضه للتعذيب النفسي والجسدي في سجون الانقلابيين بالراهدة. مشيرة إلى أن حالته الصحية متدهورة للغاية، وهناك خطورة كبيرة على حياته.

واختطفت ميليشيا الانقلاب الكاتب الصحافي عبدالرحيم محسن الثلاثاء الماضي، من مدينة الراهدة شرقي محافظة تعز، عندما كان في طريقه للعلاج جراء تدهور حالته الصحية، وعقب اختطافه، اقتحمت منزله الكائن في قرية الحسية بعزلة المشجب في
مديرية "الصلو"، وأجبرت أسرته تحت التهديد على تسليم أشياء خاصة بها بينها هاتفه المحمول.

وأدانت نقابة الصحفيين اليمنيين اختطاف الميليشيات للصحافي محسن، محملة الانقلابيين كامل المسؤولية عن سلامة حياة الصحفي وأمنه الشخصي، كما طالبت الميليشيا بسرعة الإفراج عنه وإعادة سيارته ومقتنياته.

ويعد الكاتب الصحافي عبدالرحيم محسن واحدا من الرافضين للانقلاب ومن أشهر المناوئين سياسيا وإعلاميا وفكريا لنظام المخلوع صالح.

وتختطف الميليشيا الانقلابية في سجونها بالعاصمة صنعاء 18 صحافيا يعيشون أوضاعا قاسية، ويتعرضون للتعذيب، وأصدرت في إبريل الماضي حكما بالإعدام على الصحافي عبدالرقيب الجبيحي، في محاكمة هزلية استغرقت أقل من 10 دقائق، كما أحالت مؤخرا 10 صحافيين آخرين للمحاكمة.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3183
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©