الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / قاضٍ يمني : انكسار «صالح» في السبعين أطمع الحوثي فيه واصبح رأسه مطلوبا له
قاضٍ يمني : انكسار «صالح» في السبعين أطمع الحوثي فيه واصبح رأسه مطلوبا له
الإثنين, 28 أغسطس, 2017 11:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
قاضٍ يمني : انكسار «صالح» في السبعين أطمع الحوثي فيه واصبح رأسه مطلوبا له
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
حذر القاضي اليمني عبدالوهاب قطران الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح ، من مخطط يستهدف رأسه ، وانه الهدف القادم للحوثيين.

حديث “قطران” جاء عقب الاشتباكات التي وقعت بين حراسة نجل “صالح” وميليشيا الحوثي بجولة المصباحي بصنعاء ليلة البارحة.

ووجع قطران انتقادت لاذعة لصالح، لخذلانه جماهير ميدان السبعين التي احتشدت الخميس الماضي ، للإحتفال بالذكرى الـ “35” لتأسيس حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يترأسه “صالح.

وقال قطران : “الحقيقة ان الزعيم عفاش جبان وكسر جماهير السبعين وارجعها خائبة وهو ما اطمع الحوثي فيه وشجعه عليه بعد ان كان صالح قويٌ بالجماهير التى حشدها”.

وأضاف في منشور له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” : “فرَّط فيها (الجماهير) ولم يطرح بقوة ، مطلب من مطالبها اقلها دفع مرتبات موظفي الدولة ولكنه استجاب لاملاءات الحوثة وعنجهيتهم وخذل الناس وحسب عواقب الصدام”.

واكد “قطران” وهو قاضٍ في الدائرة الادارية بالمحكمة العليا بصنعاء ، عرف بتوجهه اليساري ، أن “صالح” لم يتلق ضوء اخضر خارجي ، كون الرياض وواشنطن تقفان مع الحوثي ومشروعهم حل الدولة والجيش وحزب المؤتمر وتصفية صالح.

مشيرا إلى انهم “اي السعوديين والامريكيين” يريدون في اليمن تنفيذ نفس المشروع الاجرامي الذي طبقوة في العراق؛ حل الدولة والجيش العراقي وحزب البعث واعدموا صدام بيد الميليشيات الشيعية وبعدها غرسوا الطائفية بالدولة العراقية وتمزق العراق طائفيا”.

لافتا إلى ان الامريكان والسعوديين اسندوا للحوثيين تننفيذ نفس المشروع في اليمن، ولذلك ليس امام صالح الا ان يهزم خوفه ويواجه المشروع مستندا الى تلك الجماهير التى خذلها او رأسه مطلوب وهو هدف قادم.” بحسب “قطران”.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5000
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©