الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / مقتل قيادين حوثيين والجيش يواصل تحرير ما تبقى من أحياء مدينة «ميدي» ويشرع في تفكيك الألغام
المقاومة الجنوبية تصد هجوماً للانقلابيين في البقع
مقتل قيادين حوثيين والجيش يواصل تحرير ما تبقى من أحياء مدينة «ميدي» ويشرع في تفكيك الألغام
الثلاثاء, 29 أغسطس, 2017 07:31:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
مقتل قيادين حوثيين والجيش يواصل تحرير ما تبقى من أحياء مدينة «ميدي» ويشرع في تفكيك الألغام
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - أخبار اليوم - معاذ العبدالله


أخبار اليوم/معاذ العبدالله
واصلت قوات الجيش الوطني عملياتها العسكرية لاستكمال تحرير كامل أحياء مدينة ميدي الساحلية شمال محافظة حجة، فيما شرعت الفرق الهندسة التابعة للمنطقة الخامسة في رصد وكشف حقول الألغام والعبوات الناسفة ونزع وتفكيك العشرات منها، تزامن ذلك مع تحقيق القوات الحكومية تقدماً جديد شرق محافظة صعدة المعقل الرئيسي للانقلابيين شمال اليمن.

وذكرت مصادر ميدانية، إن معارك ومواجهات مستمرة، تدور في عدة احياء بمدينة ميدي، بالتزامن مع قصف مدفعي متبادل بين المليشيات المتركزة في الاحياء الغربية والجنوبية للمدينة، وقوات الجيش التي تواصل تطهير الأحياء الشرقية بعد تطهيرها من الانقلابيين يوم أمس الأول.

وأوضحت المصادر إن المواجهات الأخيرة أسفرت، عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين غالبيتهم من الانقلابيين، من قتلى المليشيات قائد القطاع الشرقي لميدي القيادي الحوثي/محمد صالح العبال المكنى بـ«أبو طارق».

وأشارت المصادر إلى شروع الفرق الهندسية التابعة للمنطقة الخامسة وقوات التحالف العربي في رصد واستكشاف حقول الألغام التي زرعها الانقلابيين، ورصد العبوات الناسفة التي تم تفخيخ المباني بها قبل فرار المليشيات، مؤكدة إن الجيش نزع وفكك عشرات الألغام والعبوات الناسفة في الاحياء الشرقية الشمالية.

في سياق آخر، تمكنت قوات الجيش في محور صعدة، من إحراز تقدماً ميدانياً جديد، في محور البقع بمديرية كتاف، شرق شمال المحافظة التي يتخذ الانقلابيين من جبالها مقرات سرية وأماكن أمنه لإقامة قيادتها الموالين لإيران وحزب الله اللبناني.

وأفادت مصادر عسكرية، إن قوات من الجيش تقدمت إلى مواقع الانقلابيين بمحيط منطقة عمود الصحراء بالبقع، تزامن ذلك مع إحباط وحدات تابعة للواء المحضار الجنوبي، محاولات تسلل لعناصر الانقلابيين إلى جبل السنترال الواقع شرق سوق البقع.

وأكدت المصادر لـ«أخبار اليوم» إن فرق الاستطلاع التابعة للجيش رصدت تحركات الانقلابيين ومحاولة تسللهم، قبل الوصول إلى المناطق المستهدفة، حيث تم نصب كمين للمجاميع الانقلابية في سوق البقع، ما أسفر عن مقتل قائد المجموعة المنتمي لما يعرف بـ«القناديل» وأسر عنصر آخر وجرح عدد من المسلحين.

وكانت مصادر سعودية أكدت مصرع ثلاثة من قيادات الانقلابيين، وعشرات المسلحين في المواجهات التي دارت بيم القوات المشتركة السعودية وعناصر المليشيات خلال اليومين الماضيين، بحدود جازان ونجران.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4077
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©