الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / تعرف على أفشل وزير في حكومة الشرعية
تعرف على أفشل وزير في حكومة الشرعية
الاربعاء, 30 أغسطس, 2017 08:53:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
لطفي باشريف اثناء تعينه وزيراً للإتصالات
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
لطفي باشريف اثناء تعينه وزيراً للإتصالات

*يمن برس - خاص
يعد وزير الإتصالات المهندس لطفي باشريف أفشل وزير في حكومة الدكتور أحمد عبيد بن دغر وتدور شكوك حول ولاء للشرعية وبأنه يعمل لصالح مشروع الإنقلاب الحوثي.

وحتى الآن لم يدلي لطفي باشريف بأي تصريح او ينشر أي خبر عن وزارته يتحدث عن حجم العبث الذي تقوم به ميليشيا جماعة الحوثي في قطاع الإتصالات.

كما يرفض لطفي باشريف ممارسة ضغوط على ميليشيا الحوثي رغم أن الحكومة الشرعية تسيطر على كافة الكابلات البحرية ومنافذ الإتصالات.

ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل أن وزير الإتصالات يعمل جاهداً على إفشال مشاريع إنشاء بوابة إنترنت للحكومة الشرعية بعدن او إنشاء مزود إتصالات بخدمة 4G وهي شركة يمكن إنشاءها بتكاليف زهيدة لا تتعدى 5 مليون دولار.

ما يزال لطفي باشريف يقدم كل إيرادات الإتصالات في المناطق الواقعة تحت سيطرة الشرعية لجماعة الحوثي لتقاتل بها الشعب اليمني.

ورفض لطفي باشريف العديد من المقترحات التي تقدمت بها بعض الجهات والشخصيات لتقليص نفوذ وسيطرة جماعة الحوثي على شبكة الشرعية مما أضر بالحكومة الشرعية وإعلامها بشكل كبير، ويرفض التعاون والتعامل مع اي مقترحات وينتهج سياسة الكذب والمراوغة بشكل كبير ويوهم الحكومة انه سينفذ مشاريع عملاقة لا وجود لها.

مختصون تحدثوا أن الوزير لا يفقه شي في المجالات الفنية وانه ينتهج أسلوب الإدعاء لا أقل ولا أكثر منذ كان نائباً لمدير عام المؤسسة العامة للإتصالات وأن لا يفقه من عمله شيئاً.

ناشطون طالبوا بإقالة الوزير من منصبه وأن على الحكومة ورئيسها إتخاذ موقف من هذا الوزير الفاشل والمتواطئ.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
10282
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©