الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / علي محسن يكشف عن مفاوضات خلف الكواليس مع «صالح» ويؤكد اليمن تتسع للجميع ..تفاصيل
علي محسن يكشف عن مفاوضات خلف الكواليس مع «صالح» ويؤكد اليمن تتسع للجميع ..تفاصيل
الاربعاء, 30 أغسطس, 2017 11:40:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
علي محسن يكشف عن مفاوضات خلف الكواليس مع «صالح» ويؤكد اليمن تتسع للجميع ..تفاصيل
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
كشف نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح الأحمر عن مد جسور للتفاوض غير المعلن مع الطرف الانقلابي من خلف الكواليس، مشيرا أنه لا " يوجد حالياً أي حوار ثنائي، لكن نرى ونسمع أن هناك جسور تمتد هنا وهناك خلف الكواليس، فإذا كانت تخدم المصلحة العامة يمنياً وإقليمياً ودولياً فنتمنى لها التوفيق والنجاح".

وكانت مصادر سياسية قد تحدثت عن تفاوض يقوده انصار الرئيس السابق علي عبدالله صالح، مع دول التحالف العربي ، لمحاولة اقناعهم بإعطاء ضمانات سياسية مقابل الانقضاض على مليشيات الحوثي وتخليص العاصمة صنعاء من تحت سيطرتها.

وأكد الفريق الاحمر في حوار مع مجلة "آراء حول الخليج" الصادرة عن مركز الخليج للابحاث بأن اليمن يتسع للجميع بعد إنهاء الانقلاب وتنفيذ القرارات الأممية وترجمة المرجعيات الثلاث والالتزام بما اتفق عليه اليمنيون في المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني ومسودة الدستور.

وأوضح أن القيادة الشرعية ماضية في إنهاء الانقلاب بشتى الوسائل، ومنوهاً الى أن الانقلاب هو المتسبب الرئيسي في كل مشاكل اليمنيين وبانتهائه ستعود الحياة السياسية والدولة الضامنة لحقوق اليمنيين ومصالحهم ومصالح الأشقاء والأصدقاء.

مشددا على أنه " لا خيار أمامنا سوى إنهاء الانقلاب بشتى الوسائل، وبالطرق التي يختارها الانقلابيون أنفسهم، إما بتحكيمهم العقل والمنطق وتغليبهم المصلحة الوطنية العليا على المصالح الشخصية والولاء لإيران ويكونوا بذلك قد ضمنوا مستقبلاً أفضل لهم ولأبناء الشعب اليمني، وهذا مُستبعد وفقاً للمعطيات الحالية، أو بوقوفهم ومقاومتهم لموجة رفض اليمنيين والإقليم والخارج لانقلابهم وسلطتهم الميليشاوية وهم بذلك لا محالة خاسرون ومهزومون".

وحذر نائب الرئيس من التعبئة الثقافية والإعلامية التي تتبناها المليشيات محاولة بذلك طمس الهوية اليمنية واستبدالها بهوية دخيلة تُسيء لثقافة اليمنيين وتاريخهم وتمنع مبدأ التعايش الذي دأب عليه اليمنيون لقرون وتنطلق من منطلق العداء للداخل والخارج وللشقيق والصديق.

مشيرا بأن هناك استياءٌ عارم من قبل اليمنيين لهذا التوجه ولهذا العمل الأيدلوجي الدخيل على شعبنا وحضارتنا وثقافتنا وتاريخنا، والذي إن استمر دون مجابهة فكرية سيَنتج عنه جيلاً مؤدلجاً انتحارياً لن تؤثر فيه أي قوة مسلحة.

الجدير ان مليشيات الحوثي حذرت في اكثر من فعالية لها خصوصا بالتزامن مع احتفال انصار صالح بالذكرى ال35 لتأسيس الحزب، من عملية انقلابية يقودها صالح عليها ، مقابل صفقات سياسية وتفاهم مع دول التحالف العربي.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
10901
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©