| الصفحة الرئيسية > أخبار يمن برس > تعليق ان الحده في الدركلات الدوليه والداخليه للاوطان تكون عامل فناء الانسانيه والتى تعيش حاليا حاله الاتجاه نحو علاقات لا تعتمد على مبادىء الانسانيه العاقله
 
تعليق:


ان الحده في الدركلات الدوليه والداخليه للاوطان تكون عامل فناء الانسانيه والتى تعيش حاليا حاله الاتجاه نحو علاقات لا تعتمد على مبادىء الانسانيه العاقله
الأحد, 30 ديسمبر 2012 ( 06:26:57 صباحاً )
كاتب التعليق: باهى عبسي
موضوع التعليق: ان الحده في الدركلات الدوليه والداخليه للاوطان تكون عامل فناء الانسانيه والتى تعيش حاليا حاله الاتجاه نحو علاقات لا تعتمد على مبادىء الانسانيه العاقله

والثابت ان الانسانيه باوطانها وشعوبها وعلى اختلافاتهم اللغويه والدينيه والثقافيه ومستوياتهم المعيشيه وسمعتهم الدوليه وكلها مصابه بالدراكليسيز ولكن الاختلاف في عدد المركلين ودرجه الازمان في كل نوع من انواع الدركله وعمق الاثار الناتجه عن الدركلات عددا وكما ونوع وحجم الاثر وهى العله التى يجب ان تواجه امميا ودوليا وعلى مستوى كل الاوطان والبلدان فكل الاوطان والاماكن معلوله بالدركله وتختلف الدركله من وطن الى اخر كما تختلف الاصابات بالدركله من بلدان كبرى صناعيه الى بلدان صغرى ناميه وهى عرضه بدركلات انسانها من كل دوله كبرى واقوى وخاصه اذا كانت الدول الكبرى بسلالات غير اصيله وعرفت بدركلات سابقه ابيدت فيها ملايين من الانسانيه وقضى خلالها على ثوابت ثقافيه وتاريخيه حضاريه والدول الناميه لا تستطيع على دركلات الدول الكبرى او توفير سبل ذلك او حتى التفكير في الدركله كرد فعل على دركلات اى كانت






شارك صفحة التعليق أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة


لمشاهدة بقية التعليقات على صفحة المقال - أضغط هنا
 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2020 ©