يمن برس.. مع الحدث في المكان والزمان

طباعة

 مصعب عفيف / العلامة الفارقة؟!
مصعب عفيف

العلامة الفارقة؟!
الإثنين, 14 سبتمبر, 2015 10:14:00 مساءً

صحيح انه وكأي حزب سياسي يمني له اخطاؤه وخطاياه والتي كان أبرزها الوقوف الى جانب هامور اليمن الازلي المخلوع صالح لسنين ..

ولكن .. !
يبقى #الإصلاح سواء اتفقنا او اختلفنا معه منظومة سياسية متزنة ومتماسكة يصل مداها الى كل اعماق الجغرافيا اليمنية ؛ ويحمل افكارهم السياسية الكثير من البسطاء الذين لايعرفون عن الانتماء الحزبي شيء ..

نستطيع القول بانه وحيث ما يممت وجهك في اي قطر من اقطار هذا البلد ستجد انك .. اما قريب او صديق او جار لاحد افراد الإصلاح ..
كما اننا لن نستطيع انكار حقيقة ان منظومة التجمع اليمني للاصلاح بكل ادواتها تجدها بارزة وبقوة في ميادين العمل الخيري التطوعي والتعليمي ..

الكارزيما القوية و المرنة لهذا الحزب مكنته من التجلي في كل مواقف النضال الوطني وبشتى وسائله .. فهو حزب يحمل بين ثنايه وجوها ليبرالية متمدنة ومنفتحه .. كما انه يحتوي الرجل المتدين والمحافظ وعالم الدين والطبيب والمعلم والعسكري والقبلي ... الخ ..

تستطيع القول بان هذا الحزب او الجماعة سلميون في مواقف السلم واصحاب عهد وميثاق كما انهم اشداء ورجال حرب اذا ما دفعتهم الظروف لذلك ..

مايدعوك للدهشة انه ليس بينهم رجل مقدس او صنم يلوحون بسلامهم له .. يقدسون الافكار والقضية فقط ..!
باختصار هو ليس حزب كامل ومنزه عن الذنوب وافراده ليسو ملائكة .
25 وعشرون عاما من التجليات والمنعطفات الكبيرة جعلت منه حزبا سياسيا رائدا يستحق #الاحترام
الاحترام ليس التقديس !

ويبقى عليه الكثير ليثبت لكل ابناء الوطن بكل اتجاهاته وانتمائاته مصداقية قضاياه وافكاره ..
#نقطة_على_السطر
.


طبع في: الأحد, 17 نوفمبر - الساعة: 2019 04:10:58 مساءً
رابط المقال: https://yemen-press.com/article11139.html
[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]
جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس - 2019©