يمن برس.. مع الحدث في المكان والزمان

طباعة

 جبر الضبياني / يوم الكرامة لن ننساه !!!
جبر الضبياني

يوم الكرامة لن ننساه !!!
الجمعة, 08 مارس, 2013 05:50:00 مساءً




يوم 18 مارس بالنسبة للشعب اليمني، هو يوم مفصلي في تاريخ الثورة الفبرايرية حيث قدم الشعب اليمني افضل شبابه تضحية في سبيل الحرية والكرامة .

18 مارس اتضحت الصورة جليا للشعب اليمني كافة ،بأن علي صالح مجرما بامتياز وقناص محترف وسقط القناع الزائف الذي كان يتستر به .

المخلوع صالح كان يريد بتلك الجريمة الشنعاء وأد الثورة ،التي قامت ضد فساده فلم يزيد الثوار الا غضبا وإصرارا على خلعه من سدة الحكم فخاب ظنه بذلك ولم يحقق ما كان يتمناه في فض الاعتصام وإخماد الثورة .

لم يكن تاريخ 21فبراير تاريخ سقوط صالح حينما تم انتخاب هادي بديلا عنه ، وانما كان اعلان الوفاة فقط ، واما السقوط الفعلي فكان في 18 مارس يوم الكرامة والحرية والسقوط الاخلاقي للعائلة الصالحية .

في ذلك التاريخ فقد النظام تماسكه وانهارت قواه وانفض الوطنيين من حوله وانظموا الى ركب الثورة الفبرايرية .

جمعة الكرامة لن ننساها ابدا ستظل محفورة في ذاكرتنا الى ابد الآبدين فيها رسم الثوار بدمائهم اليمن الجديد وسطروا اروع التضحيات في سبيل الوطن ونحن بدورنا سنظل اوفياء لدمائهم الزكية وسنستمر في النضال حتى نحقق ما ضحوا من اجله نحو بناء المستقبل المنشود .

رسالة للمحصنين مفادها بأن الحصانة حبر على ورق وسيأتي اليوم الذي تمثلوا فيه للقضاء نتيجة عملتكم الشنعاء في جمعة الكرامة وغيرها من الجرائم المرتكبة.

نتمنى الا تُغيب مجزرة الكرامة بالحوار الوطني والذي سيُعقد بتاريخ 18 مارس في الذكرى الثانية للمجزرة التي ارتكبها صالح وعصابته ونأمل ان يخرج الحوار بإنصاف للثورة والشهداء الذين اوصلونا الى هذه اللحظة الحاسمة ولولاهم بعد الله لما وصلنا الى ما وصلنا اليه .

الرحمة للشهداء
النصر للثورة
الخزي والعار للقتلة


طبع في: الاربعاء, 11 ديسمبر - الساعة: 2019 02:58:14 صباحاً
رابط المقال: https://yemen-press.com/article6091.html
[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]
جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس - 2019©