يمن برس.. مع الحدث في المكان والزمان

طباعة

 ماجد عبدالله محمد المزحاني / صرخه مغترب
ماجد عبدالله محمد المزحاني

صرخه مغترب
السبت, 18 مايو, 2013 12:40:00 مساءً

اهات نابعه من اعماق قلبي وانين يصرخ ويلمع من بين ضلوعي لماذا هذا كله ؟بسبب وضع التعليم في وطني الحبيب عامه وفي قريتي الصغيره اللتي هي مسقط راسي خاصه ويرجع كل هذا الي غياب المدرسين المتكرر لاي سبب كان والظاهره الجديده التي تقسم ظهر الوطن هي اغتراب المدرسين وغيابهم عن التعليم من اجل المصلحه الخاصة فهم يتنافسون مصلحه الوطن العامه كل هذا الامور تحدث بمرأ ومسمع اداره المدرسه فالسؤال الذي يطرح نفسه هل المركز التعليمي ؟ ام أداره التربيه والتعليم علي علم بهذه الظاهره؟ اذا كان الجواب بالنفي فهذا امر عظيم واذا كان الجواب بالايجاب فهذا امر اعظم .
نحنو نتساءل جميعنا لماذا تدني التعليم في بلد مشهود له بالحكمه والايمان من لسان اصدق معلم عليه الصلاه والسلام (حبيبي رسول الله).

سؤال ثاني يطرح نفسه لماذا كثره في الاواني الاخيره سفر الطلاب وحبهم للاغتراب ؟ لا عجب من هذا اذا كان رب البيت بالدف ضاربآ فشيمه اهل البيت كلهم الرقصي ،. المعني ان المدرس وهو القدوه الحسنه فضل الاغتراب لمصالحه الخاصة فكيف بالطلاب الذين مازالو لبنه طريه تتاثر بكل ماحولها .

انا عميت برسالتي لحب لوطني الغالي وسمو مكانته بين البلدان . ولكنني ايضآ عضو يتأثر ويؤثر بمن حوله فهذه الظاهره ولاعجب فيها بارزه جدآجدآجدآ في مدرسه الحسين ابن علي في عزله المزاحن قريه المرجامه فهل من ناصح؟ فهل من مجيب؟ كما انا هذه الظاهره قد سبق وان حدثه في العام الماضي في نفس الأسلوب قبل الاختبارات .اين الشباب اين العقول المنيره اين الذين يؤثرون علي انفسهم ولو كان بهم خصاصيه ؟. في ختام رسالتي ارجو من القارئ ان لا يفهم ان فيها تحيز لفئه او ميل الي اخرى بل هو حب الوطن الغالي علينا جميعآ وحب قريتي الصغيره خاصه والخوف عن اطفالها من الفشل.


طبع في: السبت, 21 سبتمبر - الساعة: 2019 03:54:22 صباحاً
رابط المقال: https://yemen-press.com/article6748.html
[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]
جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس - 2019©