الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / مئوية الحوثي في ذمار؟!
نبيل سبيع

مئوية الحوثي في ذمار؟!
الاربعاء, 04 مارس, 2015 09:50:00 صباحاً

تخرج أسبوعياً وأحياناً بصورة شبه يومية مظاهرات حاشدة في ذمار ضد الانقلاب الحوثي الميليشاوي على الدولة وخطواته الكارثية التي ستقود الى تمزيق اليمن. واليوم، ردّ الحوثي بقوة على مظاهرات ذمار المتواصلة ضده، فكانت هذه المظاهرة التي وصفها إعلام الميليشيا بـ"الحاشدة"!

خلّونا نعدّ:
واحد، اثنين، ثلاثة، أربعة، خمسة، ستة، سبعة، ثمانية، تسعة، عشرة، هطعش، إثناعش، ثلاتعش، أربعتعش، خمستعش، ستعش، سبعتعش، ثمنتعش، تسعتعش، عشرين، واحد وعشرين، اثنين وعشرين، ثلاثة وثلاثين، أربعة وأربعين، خمسة وخمسين، ستة وستين، سبعة وسبعين، ثمانية وثمانين، تسعة وتسعين، ميتين.

- لا ياعزي، هم أكثر..
* قد عدّيتهم لكم عدّة بطيبة نفس ماقد حد عدّها قبلي ولا بعدي، وعادك مش راضي؟!
- ياخي ميتين قليل..
* قول ثلاث مية طيب!
- زِيد خورِجْهُم شوية!
* ثلاثمية وأربعة وعشرين.

- وهاذولك اللي جازعين بالطرف؟
* قد حسبناهم مع أنهم جازعين طريق ومالهمش دخل بالمظاهرة، بس ولايهمك، نزيد نحسبهم لك مرة ثانية: ثلاثمية وأربعة وخمسين.
- وهاذولك اللي هاناااااك بعييييد قدّام المظاهرة، ليش ماحسبتهم؟

* وهم كمان قد حسبناهم مع أنهم جازعين طريق وما لهمش دخل بالمظاهرة، بس ولايهمك، نزيد نحسبهم لك مرة ثانية: ثلاثمية وأربعة وسبعين.

- والإثنين اللي آخر المظاهرة ومابادية في الصورة إلا روسهم، ركّز وباتشوفهم!

* مش مشكلة، خليهم ثلاثمية وستة وسبعين.
- طيب والمصوِّر، ليش ماحسبته؟

* خلاص، بزّ المصوّر كمان، وقل إنهم ثلاثمية وسبعة وسبعين.. وإلا أقول لك: خليهم ثلاثمية وتسعة وسبعين مع المصوّر والكاميرا والتلفون.
- لا، لا، مايكفّيش..

* ياخي، اسمع بدون كثر كلام: خليهم خمسمية وخمستعش مع اللافتات والكمبات وبلاطات الرصيف مع إنه مفيش بلاطات رصيف في الصورة. بس مايصلحش تكبروها وتعرضوها وتقولوا مظاهرة حاشدة ومدري ماهو..

- إلا مليونية حاشدة!
* أيش من مليونية أيش من مَطِيْط؟ شوف الصورة وعدّهم بنفسك ياخي!
- مابِلّلا قل مليونية حاشدة وبس!
* طيب، معي لك حل وسط..
- أيش هو؟
* مارأيك نسمّيها: مظاهرة مئوية حاشدة للحوثي في ذمار؟

من صفحته على "الفيس بوك"


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1209

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©