الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / في ذهنك...كل العالم !!
معتز الميسوري

في ذهنك...كل العالم !!
الإثنين, 21 نوفمبر, 2011 12:40:00 مساءً

*يعيش الإنسان كل حياته وهو يحاول أن يقترب مما يحب، ويتحاشى ما يكره!
كل الناس في الطرقات والمطارات والقطارات يبحثون عما يحبون، ويهربون مما يكرهون. البحث عن الخير للنفس والهروب من الشر، الذي قد يحيط بالنفس، هو هدف الإنسان الذي ميزه الله عن بقية الكائنات بالعقل والتفكير والمسؤولية الذاتية. جعله إنساناً ينطق ويتحدث ويعبر ويضحك.

طرح الإرث الإنساني الكثير من الآراء حول الخير والشر، فمن راءٍ أن كل خير يضم شراً، وأن كل شر يضم خيراً، إلى من اعتبر الخير يمكن أن يأتي من دون أن يتسبب بضررٍ على أحد، وأن الشر لا يمكن أبداً أن يضم خيراً حتى ما يتصوره الإنسان خيراً هو في الواقع شر محض.

لو أن إنساناً طلب وظيفة تقدم عليها ألف شخص، فقُبل للوظيفة دون البقية فسيكون اختياره خيراً بالنسبة له، وشراً بالنسبة للآخرين؛ لهذا فالمسافة بين الخير والشر بعيدة وقريبة في نفس الوقت. ما أراه خيراً قد يراه غيري شراً والعكس. الحياة ليست ثابتة أو مقننة، ولأنها أيضاً لا تسير بالمنطق فقط، بل بالمؤثرات.

الحياة مثل الإنسان لا منطق صرف لها، الإنسان تتموج تصرفاته تبعاً لظروفه. يسأل أحدهم قبل أيام كيف يمكن أن يوجد من بين بني البشر من يرى في هتلر أو جنكيز خان خيراً؟! وكيف يمكن أن تتصور أن بعض بني جنسك يؤيدون هؤلاء الحكام الذين طغوا وبغوا؟! ونسي صاحبي أن الإنسان لديه نزعات كثيرة من الخير والشر.

حينما تخاطب الإنسان لاعباً على أوتار الشر والانفعال الذي فيه ستجد ردة فعلٍ مختلفة عن تلك التي ستراها حينما تخاطب نزعة الخير والود الذي فيه، هكذا كان الطغاة يخاطبون نزعات الخير بلغاتهم وخطاباتهم ليسحروا أعين الناس فيقلبوا الباطل حقاً والحق باطلاً، على طريقة:الكلام اللين، يغلب الحق البين.

أن تقتنع بأن شيئاً ما جيداً وأن الشيء الآخر سيء هذه مشكلة عريقة يطرحها المفكرون في نظرية المعرفة؛ كيف تعرف سوء الشيء أو حسنه؟ تعجبني فكرة أن الكون كله في مخك وفي ذهنك، وأن تخيلاتك عن الشيء هي التي تجعل منها سيئاً أو حسناً.

حينما تقتنع أنك في حالةٍ سيئة يرثى لها ستجد أن حياتك تتبدل تلقائياً وتتغير وبخاصةٍ إذا كان هناك من يؤيدك ويشد على يدك لتكون سوداوياً متشائماً أراد أن يضع حداً لسعادته عبر الاستسلام للسواد. بينما يمكنك أن تكون سعيداً حينما تتلذذ بالأشياء البسيطة حولك، وكما يقول نيكوس كازانتزاكس: السعادة سهلة نجدها في الأشياء البسيطة من حولنا.

يقول الأديب الارجنتيني الكبير بورخيس إن العقل يضم سلسلة من التصورات وأن تصوراتنا عن الحياة موجودة في ذهننا. ويمضي قائلاً:ليست هناك نفساً خفية خلف وجوهنا لتحكم أفعالنا وتستقبل انطباعاتنا إذ لسنا في النهاية إلا سلسلة من تلك الأفعال الخيالية والانطباعات المظللة.
بقايا حبر//

الكثير من مواقفنا تجاه الأشياء المادية أو الدنيوية أو البشر أو الأذواق ليس موجوداً سوى في أذهاننا. الصور الذهنية هي التي تصنع وتؤثر على حياتنا، فلنُحسن من تصوراتنا للعالم، حتى ولو كنا مثاليين. في كل شخص مهما كان خيّراً عالمان من الخير والشر من خير الله وشر الشيطان، فلنعمل على مخاطبة الخير بالخير لأننا لا يمكن أن ننثر الشر في طريق الإنسان ثم ننتظر منه أن يهدينا وردة!

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
643

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©