الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / قتلونا باسم الله...قتلونا باسم الوطن!
محمد جميح

قتلونا باسم الله...قتلونا باسم الوطن!
الخميس, 14 مايو, 2015 09:40:00 صباحاً

نحن لا نبرر للضربات الجوية التي طالت مواقع عسكرية سيطر عليها الحوثيون في بلادنا...

ولا نبرر لسقوط مدنيين نتيجة هذه الضربات...
الذين أعطوا المبرر لهذه الضربات هم الحوثيون الذين مارسوا أبشع العدوان ضد أبناء شعبنا المناضل في الجنوب والشمال...

الذين أحدثوا هذه الشرخ الهائل بيننا...

الحوثيون الذين ضربونا ببعضنا...

الذين وظفوا أطفال اليمن في حرب يعرف القاصي والداني أنها من أجل السلطة، وليست للدفاع عن البلاد...
ثلث جيش الحوثيين من الأطفال، حسب المنظمة الحقوقية العالمية "هيومن رايتس ووتش"...

"هيومن رايتس" ليست من الدواعش والتكفيريين لتكذب على عبدالملك وأنصار إيران...

الذين أعطوا مبررات الحرب هم الذين قالوا إن الحج في العام القادم سيكون بدون تأشيرة لأن مكة ستكون تحت سيطرتهم...

هم الذين قاموا بأعمال استفزازية على الحدود مع جيرانهم...

هم الذين قال عنهم القائد العام للحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري قبل أيام: "إن الهلال الشيعي" قد بدأ يكتمل" بهم...وصدقوه لجهلهم بحقيقة المتغيرات الإقليمية...

هم الذين أرادوا تنفيذ وصية علي رضا بناهيان، رجل الدين والقائد في مقر"عمار الاستراتيجي" التابع للحرس الثوري الإيراني الذي قال مؤخراً إن "الطريق إلى القدس تمر عبر مكة والمدينة..."

واليوم وفي ظل "الهدنة الإنسانية"، فإن الحوثيين وحليفهم الرئيس السابق علي عبدالله صالح الذي قدم "الولاء المناطقي" على "الولاء الوطني"، للأسف، والذي تحالف مع الحوثيين اليوم من أجل السلطة، كما تحارب معهم أمس من أجل السلطة لا غير... هؤلاء جميعاً مطالبون بروح المسؤولية لإخراج البلاد من مأزق وضعوها هم لا غيرهم فيه...

أوهام السلطة بالنسبة للحوثيين، وأوهام العودة إليها بالنسبة لصالح مدمرة، قتلت آلاف اليمنيين في حروب اليوم والأمس...

لا تحدثوني عن أن الحوثي وصالح اليوم يدافعان عن السيادة الوطنية...

والله ما يدافعان إلا عن مصالحهم ومطامعهم في السلطة...واحد يريد أن يستعيدها كـ"حق إلهي"، وآخر يريد أن يستعيدها كـ"استحقاق جمهوري"...

لا تحدثوني أن الفاسدين يمكن أن تكون لديهم حمية الدفاع عن الأوطان...
يكذبون...
كفى كذباً باسم الله...
كفى كذباً باسم الوطن...

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
2494

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
الحوثيون يستفزون المؤتمريين في صنعاء ويعلقون شعارات الصرخة على جامع «الصالح»
الحوثيون يقتحمون منزل إبنة الرئيس الراحل «صالح» في صنعاء
الحوثيون يطيحون بوزير محسوب على «صالح» ويعينون قيادياً ميدانياً وزيراً للاتصالات وتقنية المعلومات
وصول جثاميين اكثر من 70 قتيلاً من مليشيا الحوثي الى مستشفيات حجة قتلوا في جبهة الساحل
مقتل امرأتين في غارة لطائرة أمريكية بدون طيار بالبيضاء
«العميد احمد علي» النجل الأكبر لصالح.. هل يصبح الرقم الصعب أمام الحوثي؟
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©