الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / محرقة قوات النخبة
محمد جميح

محرقة قوات النخبة
الأحد, 07 يونيو, 2015 11:13:00 صباحاً

الزج بقوات النخبة في الجيش اليمني من دون غطاء جوي إلى الحدود السعودية عرضها لمجزوة حقيقية...

معركة غير متكافئة حصدت فيها الأباتشي عشرات الجنود والضباط الذين ذهبوا إلى مصيرهم لا يغطيهم إلا دوي صاروخ "سكود" ،الذي نهض نهضة شيخ هرم ثم تكوم قبل أن ينهي مشواره...

الحوثيون والرئيس السابق يدمرون الجيش...
ويسجلون انتصارات وهمية على حساب دماء أفراده وضباطه وسمعته العسكرية...

الجيش يدخل معركة غير متكافئة ضد أبناء شعبه، حيث يميل الميزان العسكري - مؤقتاً - لصالحه...
ويدخل معركة أخرى غير متكافئة مع الجيران، حيث يميل الميزان لصالحهم...

الجيش اليوم بكل أسف يخوض معركة الحوثيين الذين كان قائده الأعلى علي عبدالله صالح يقول عنهم: "إماميون... أعداء الجمهورية..."

هذا الجيش سينهزم ويتفكك، لأنه يخوض حرباً لا أخلاقية في عدن وتعز...

ويخوض معركة غير متكافئة مع الجيران وحلفائهم...
لا نريد للجيش الذي التهم أكثر من نصف قوت شعبنا... لا نريد له أن يتفكك...

متى ينقذ الجيش نفسه من محرقة قيادته...

ومن مجزرة أعداء الأمس الحوثيين...!

كيف يرضى شرفه العسكري أن تقوده مليشيا إلى نهايته...
مليشيا فاخرت بقتاله سنوات طويلة...!

كيف نسي الجيش شهداءه الذين قتلهم الحوثيون...!
كيف تحالف مع القتلة...!

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
6029

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
«الحوثي» يستعد لمحاكمات جماعية لأتباع صالح تمهيداً لتغيير الخريطة السياسية لصنعاء
محافظ تعز: الإمارات هي السبب في تعثر المعركة والتحالف العربي لا يدعم القوات الحكومية في المحافظة
مليشيا الحوثي تقتحم مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا بصنعاء وتحاول إغلاقه
تحطم طائرة إماراتية في اليمن جراء خلل فني ومقتل طيارين
شلال شايع يفرج عن الأمين العام المساعد لحزب الإصلاح ويقدم له الإعتذار
المخلافي : بحاح من دمر اقتصاد البلاد والحكومة تعالج الأوضاع بعد رحيلة
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©