الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / يسفكون الدم ويتاجرون به!
محمد جميح

يسفكون الدم ويتاجرون به!
الخميس, 18 يونيو, 2015 12:08:00 صباحاً

معلوم ان تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ما زال على ولائه لزعيم التنظيم العالمي أيمن الظواهزي…

لم تبايع قاعد اليمن “أبوبكر البغدادي” خليفة تنظيم “الدولة الإسلامية”…

وبالتالي، لا وجود لتنظيم الدولة في اليمن…

الموجود في اليمن هو تنظيم القاعدة…

وكلما حدث تفجير إرهابي يستهدف مساجدنا تخترع جهة ما حساباً على تويتر باسم تنظيم الدولة يتبنى العملية…

استقبال رمضان بدماء المصلين جريمة بشعة…

الأبشع أن الجهات الاستخبارية التي نفذتها تخترع تنظيماً غير موجود في اليمن يتبنى العملية لأغراض غير خافية…

لا يمكن فصل ما جرى الليلة قي صنعاء، عما يجري في جنيف من تلكؤ في التفاوض…

يراد لدماء المصلين أن تغطي على جريمة إفشال جنيف…

لا يحدثني أحد عن استهداف منزل لصالح الصماد أو غيره…

المنزل المستهدف اختير بعناية وقت أن خلا من ساكنيه…

الذين أزهقت أرواحهم هم أبرياء في مساجد صنعاء المكلومة…

الذي قتل ليس الصماد، لأن الذي استهدف منزله يعلم أنه ليس في المنزل…

لم يقتل الصماد ، وإنما ذهب المساكين من اليمنيين في صنعاء…

اللعب بورقة “داعش” لتمثيل دور الضحية لم يعد مجدياً…
دماء المصلين لعنة على من يسفكونها ثم يتاجرون بها…
صوموا أيها اليمنيون…
وصلوا لله أن يريح هذا الشعب من قياداته السياسية…
وزعماء جماعاته الدينية المؤدلجة…
غص الكلام في الحلق…
ولا أدري هل أقول:
كل عام وأنتم بخير…
أم
إنا لله وإنا إليه راحعون…

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
2763

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
المخلافي : بحاح من دمر اقتصاد البلاد والحكومة تعالج الأوضاع بعد رحيلة
شقيق «عبدالملك الحوثي» يتدخل بمدرعات وقوات خاصة في «همدان» بعد اشتباكات بين قيادات حوثية
«أبو الزهراء الموسوي».. أهم شخصية إيرانية تشرف على مراكز عقائدية بصنعاء
المليشيا الانقلابية تُجبر مشائخ وأعيان المحويت على تجنيد أكثر من ألفي مقاتل
مواطنون في حجة يرفضون تجنيد أبنائهم تحت ضغط مليشيات الحوثي
مليشيا الحوثي تمنع أسر المختطفين في الأمن السياسي بصنعاء من إدخال ملابس الشتاء
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©