الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / الهـوية وقدسية الإنتمـاء
علي السورقي

الهـوية وقدسية الإنتمـاء
الاربعاء, 23 نوفمبر, 2011 08:40:00 مساءً

إنها لمفارقة عجيبــة ..!! أثنـاء تصفحي لبعض المنتديات اليمنية أملاً في قـرأة إنموذجية
أو مقالة فكرية ثقافية أو موضـوع إجتماعي يعالج ظاهـرة سلبية وينقد حالة غير حضارية
بحثـاً عن إرتــوى الفـائدة وتطلع لعذب الإستفادة . بل ومتـابعة مستمـرة للتـزود بعبق المعرفة.
وإذا بي أقف عن طـريق الصدفة بحـالة بشـرية قد تكون شـاذة لست أدري ..!!

عمومــاً بعد أن أسهبت في الثـرثرة وجـرحت قدسية القــول وأثخنت الحقيقة بنـزيف وزيــف
حـروفها الخـريفية وكلماتهـا المتساقطة فعجبـاً تقول ..؟ والقول ركيكـاً لها .. هى فتاة يمنية
وغيـر يمنية كيف لا أدري ؟ تُضيف أكثر ما يزعجني هو أصلي أو بالأحرى كوني أحمل العــرق اليمني وتـردف
فأنا أخجل من كوني فتاة يمنيه .. معللة ذلك بسببين هما ؟؟
فو الله لا أدري لما أخجل ,, من كوني يمنيه ,,
هل لأنهم متخلفون فقـراء ..؟ أم لأن حاكمهم ,,؟ علي عبدالله صالح .؟ وما إلى ذلك من شح
القول والتلاعب المفـرط بالألفـاظ والتيهان اللُغــوي كطأطئت الرأس والإعتـزاز باللُغة الخليجية
فكان الرد عليها فرض كفاية فلربما كساها الغرور وهناً ولم يسعفها الواقع معـرفة وإدراك . الرد

حقاً انت لا تدري من انت !؟
ولا أظن أن أي شخص في كوكبنا الأزرق لا يــدري من هو إلا صنف واحد وانا هنا لن ادعك تجهدين نفسك الثالثه
بالبحث عن هذا الصنف انه ذلك المخلوق البشري المجهول الهوية وفاقد الشرعية في الإنتماء لوطن هو
مهـد العـرب الأول وموطن الحضارات المتلاحقة سمواً
وهنا حق لك ان تخجلي لأنك لا تدرين من انت ... وحقاً لنا نحن اليمانيون أبناء الصحابه وأنصار النبي العروبي احفاد تبع
والمكرب وإبن ذو يزن وبلقيس .. ابناءالزبيري ومدرم ولبوزه وعلي عبد المغني ..رفاق المقالح المحضار وحسن باعوم
وبلقيس الحضراني وتوكل كـرمان ومهـاء البـريهي وفاطمة مشهـور وأمة العليم السوسوة وسميـرة نصـر وكل الأحرار
النشامئ والحرائر الماجدات حقاً لنا ان نفخر بإننا يمانيون وبنا يفخر كل العرب ويفاخر سيد البشر ومعلم الإنسانية سمو
القيم وقدس الإنتماء محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم .
وقبل أن يزعجك اصلك إن كان حقاً كما تدعين يماني وعرقك إن كان كما تنتمي عـربي أصيل الاجدر بك أن تفـاخري بهما وإن
لم فلتبحث عنهما في صحراء المستحيل وجزيرة العــدم اولاً
يا من أنت المرأة اليمنية طبيبة ومعلمة طالبة جامعية ومديرة تنفيذية سفيرة ووزيرة شاعرة وأديبة ناشطـة حقوقية
ومحامية بارعة برلمانيه حزبية سياسية أكاديمية ورئيسة مجلس حكم محلي مراسلة إعلاميه ومذيعة تلفزبونيه إلى غير
ذلك من الصفات والمهام الرسمية والفكرية
والثقافية .. المرأة اليمنية مفكرة وثائـرة وحاصلة على اعلى الجوائـز العاليمة .. التي لم تـرق’ إليها إلا هـى دون سواها إنها

الفتاة اليمانيـة تحصد بكل جدارة وإقتدار نوبل للسلام فلتخجلي !!
يا أنت المـرأة اليمنية تبني من الطموح وطن ومن الهوية إعتـزاز وفي الإنتمـاء كبـرياء
ولأن المرأه اليمنيه واعية ومثقفة ومؤمنة بالشريعة الاسلامية فهي تدرك ان تعدد الزوجات حق كفله الشرع الإسلامي للرجل في
حالات الاضطرار وهذه الظاهره في مجتمعنا اليمني المحافظ حالة نادره ولا تُعيبهـا فالعيب ذاته أن يتنكـر الإنسان لأصله .. فلتخجلي !؟

المـرأة اليمانية يا من تخجلي كونك فتــاة يمنية حسب زعمك تسمو بهام الوطن شرفاً وتحـرراً
نوعياً وإنموذجياً إمرأة مناضلة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى وقداسة ثائرة على الظلم والتخلف
بجميع أشكاله وإصنافة فها هى تقدم التضحيات الجسام وتجسد أروع ملاحم البطولـة
والفداء في في عموم ساحات الحرية والتغيير على إمتداد الوطن اليمني من المهرة إلى صعدة
فهى أول إمـرة عربية معاصـرة تحـوز شرفاً على لقب شهيدة الحـرية والتغييـر هى سمية اليمن
وبها حقـاً نفـاخـر ويفخــر الوطن .. فلتخجــلي ..!! وليس الصمت عنوان الأذكيــاء .... بلــى
لتعلمي أن الصمت هنا لفظ معتــل مفعولاً به منصوب بالغباء وعلامة نصبه انت ؟؟؟ فلتصمتي
ألا تعلمي ؟؟ ولا اظنك كذلك أننا نحن اليمانيــون لسان حال الضاد ومنبر قدسية الفصحــى وقداسة اللُغـة نحن اليمانيون أسفاً نرثي لحال
امثـالك !! وبالمقابل نحتـرم كل ذي رأي وإن كان مجافي للحقيقة وشاذ عن الواقع منحـرف الفكر والسلوك هنـا الهوية وقداسة الإنتمـاء ... إبـاء
طأطئي رأسك إنحنـي أو ارفعيـه بالغشمره حقاً لانك لست يمنية واعلمي ان العربيه لُغة العرب من المحيط الى الخليج وما عدى ذلك
فلهجات محليه متفاوته من قطر عربي الى أخر وهنا يكون جديدك محلي ملكون اللسان في محل لفــظ نكره فلتخجـلي ..!! فـذاك شـأنك أنت
عـزيزتي يا من تخجلي من كونك يمنية وتعتـزي بهويتك الخليجية فلا هوية شرعية إلا لليمن
فالفقـر الموسوم بالعـزة والكـرامة شرف لا يعلوه الترف ولا يساويه التطاول الهش في البنيان
أمــا بالنسبة للسبب الثاني لخجـلك بأن علي عبدالله صالح هو حاكم اليمن فربما نقف معك
هنا بـرهة ليس لانه مدعاة للخجل فالإنسان اليمني وإن في مواطن التقصير يظل معصوم الوبـاء حتى وإن كان علي عبدالله صالح بل لانه
أنتج نظام عقيم تقليدي رضع الفساد وانجب الفوضى واستبد بالسلطة واعاق طموح وتطلعات اليمانيون في البناء والتطور واللحـاق
بركب التقدم المعاصر نظام لم يهتم بالإنسان كإداة في التنمية البشرية ولم يسع’ لتعميق مبــادئ وقيـم
التربية الوطنية وتجسيد ملامح الهوية اليمينة وقداسة الأنتماء للوطن بل ظل يكـابر خرفـاً بمنجـزات ورقيـة نظام لم يكن فيه إلا سدنة
القصـور المتخمين بالفساد والنفاق للحاكم بطانة سوء لنظام سيئ لم يعيـر أدنى إهتمـام للهوية وقدسية المواطنة إنهمكت بطانته
الإعلامية في تمجيده وتـأليهـه كي يمنحهم صكوك عفـران دون أن يتابعوا ما تكتبون عن الهوية وما .. ومــا ..؟
ومع كل هذا فالحاكم والنظام ليسوا حجة على الوطن وشعبنا اليمني العريق وقيمه الحضـارية
فحقاً لكما أن تخجلا أنتما معـاً فداك شأنكما ولا يهمنا نحن اليمانيون كشعب كريم أبي يتكـئ عزاً على أكتاف النجوم والحضيض منزلة
كل من يتطاول على قدس الوطن ويتخلى عن الهوية والإنتماء .. ختاماً نقول لك فلتخجلي .. وحق لنا أن نفاخـر بيمنيتنــا ..!!

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
810

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©