الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / الانتصار الوحيد الذي ستحققه جماعة الحوثي؟!
نبيل سبيع

الانتصار الوحيد الذي ستحققه جماعة الحوثي؟!
السبت, 22 أغسطس, 2015 08:59:00 صباحاً

الانتصار الوحيد الذي ستحققه ميليشيا الحوثي في تعز هو التوقف عن الحرب فيها ومغادرتها.

الانتصار الوحيد الذي ستحققه ميليشيا الحوثي في أبين هو التوقف عن الحرب فيها ومغادرتها.

الانتصار الوحيد الذي ستحققه ميليشيا الحوثي في البيضاء ومأرب والجوف هو التوقف عن الحرب فيها ومغادرتها.
الانتصار الوحيد الذي ستحققه ميليشيا الحوثي في الحديدة وإب وصنعاء وعمران وأي محافظة يمنية أخرى مرشحة للحرب في قادم الأيام هو عدم إشعال أي حرب فيها ومغادرتها (كميليشيا مسلحة طبعا وليس كمواطنين أو جماعة سياسية).
الانتصار الوحيد الذي ستحققه جماعة الحوثي في اليمن هو التوقف عن حروبها التي جلبت الحرب الخارجية بكل ما تحمله من كوارث، والتوقف عن محاولة فرض نفسها كسلطة أمر واقع رغم أنف الجميع ودولة بديلة عن الدولة اليمنية رغم أنف الدولة اليمنية وأغلب دول العالم.
الانتصار الوحيد الذي ستحققه جماعة الحوثي في اليمن لن يكون على خصومها وأعدائها بل على نفسها، وأوهامها بأنها الجماعة الوحيدة التي يحق لها تمثيل الشعب اليمني كله والجماعة الوحيدة التي يحق لها أن تكون الدولة بدلاً عن الدولة.

أنتم جزء من الشعب اليمني ياحوثيين، وليس الشعب اليمني جزءاً منكم!

ويمكنكم أن تكونوا جزءاً من الدولة اليمنية، لكن لا يمكن للدولة اليمنية أن تكون جزءاً من جماعتكم!
اوقفوا حروبكم مع الجميع بمبادرة سياسية منكم قبل أن يوقف أعداؤكم حروبكم ضد الجميع بواسطة البنادق!
انتصروا على أنفسكم وعلى أوهامكم وطموحاتكم غير المشروعة بأنفسكم قبل أن ينتصر عليكم أعداؤكم ويفرح بانتصارهم عليكم جميع من حاربتموهم وجلبتوا الى حياتهم كل الكوارث!

ما تزال الفرصة سانحة أمامكم ياحوثيين، فلا تفوتوها على أنفسكم وعلى شعبكم وبلدكم الذي لم تكن حروبكم يوماً من أجله ولن تكون.

فحروبكم في اليمن كلها غير وطنية، والعمل الوطني الوحيد الذي ستقومون به هو التوقف عنها.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
2173

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©