الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / 2216 وحتمية التنفيذ
ياسر الرعيني

2216 وحتمية التنفيذ
الثلاثاء, 25 أغسطس, 2015 10:38:00 صباحاً

يعكس القرار الأممي 2216 الخاص باليمن المعرفة الكاملة من مجلس الأمن بحقيقة الجرائم التي اقترفتها مليشيات الانقلاب في حق اليمن وحق المجتمع الدولي بشكل عام وفظاعة ما حدث ويحدث من انهيار للعملية السياسية وخروج كامل على الإرادة الوطنية والدولية. لقد حقق التحالف العربي بقيادة المملكة الكثير من النجاحات على المستوى السياسي والعسكري وجعل من قرار مجلس الأمن شرعية لكل ما سيقوم به التحالف من دعم للشرعية في إنهاء الانقلاب، ولا يمكن بأي حال من الأحوال تجاوز قرار مجلس الأمن ولا أن يقبل اليمنيون بشراكة للمليشيات الانقلابية بعيدا عن تنفيذ القرار الأممي، فما الذي يحمل المبعوث الأممي وسفراء بعض الدول على الإصرار على إبرام اتفاقات جديدة مع قوى الانقلاب بعيدا عن تنفيذ قرار مجلس الأمن؟ وما الذي يمكن أن نقرأه من المبادرة الأخيرة التي تقدم بها المبعوث الأممي إلى قيادة الشرعية اليمنية والتي لم تحظ بالقبول حتى كتابه هذه الأسطر..!؟
لقد تضمن قرار مجلس الأمن 2216 خطوات محددة وجادة لمعالجة الأزمة اليمنية واستكمال إنجاز ما تبقى من العملية السياسية كتجربة ناجحة يمكن الاستفادة منها في المنطقة، وتمحورت هذه الخطوات في عدة قضايا رئيسية والتي تتضمن الانسحاب من المدن ومؤسسات الدولة وتسليم السلاح وإطلاق المعتقلين والكف عن العنف والتوقف عن جميع الأعمال التي تندرج ضمن نطاق سلطة الشرعية وكذا الامتناع عن استفزاز أو تهديد دول الجوار.
كما يجب أن تلتزم القوى المتمردة بتنفيذ ذلك خلال فترة محددة يقدم فيها الأمين العام تقريرا الى مجلس الأمن حول مدى الالتزام بتنفيذ بنود القرار وفي حال عدم التنفيذ سيتم إخضاع تلك القوى لمزيد من التدابير العقابية بحسب القرار 2140، وحتى الآن لم نر تقرير الأمين العام للأمم المتحدة الذي يفترض أن يقدم بعد عشرة أيام من صدور القرار.
مجلس الأمن يحتاج أن نكون عونا له في الالتزام بقراراته واستعادة هيبتها في اليمن والمنطقة وخصوصا أن الشرق الأوسط بشكل عام لا يزال يغلي، كما لا يمكن لليمنيين التعايش مع مليشيات دمرت الدولة ومؤسساتها والبنى التحتية والنسيج الاجتماعي وارتكاب الانتهاكات الإنسانية الفظيعة. وليس هناك حل إلا استكمال العمليات العسكرية لتنفيذ قرار مجلس الأمن 2216 وإحالة قيادة ورموز الانقلاب للعدالة لتأخذ فيهم مجراها ومعالجة ما خلفه الانقلاب من تمزيق للمجتمع وانهيار في بنية قواه وتعويض المتضررين وإجراء مصالحة عامة بعيدا عن تلك المليشيات التي لم يعد لها حاضر ولا مستقبل في المجتمع اليمني.

* عكاظ

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1283

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
شاهد بالصور .. مخترع يمني يبتكر منظومة لضخ المياه ورفعها دون الحاجة لطاقة كهربائية
وزيرا الخارجية والمالية يؤديان اليمين الدستورية أمام فخامة رئيس الجمهورية
السعودية تكشف عن عدد الصواريخ التي أطلقتها مليشيات الحوثي على منشآتها وتتعهد بإثبات استهداف إيران لأرامكو
عاجل : سقوط ضحايا إثر إنفجار قذيفة في أحد المحلات التجارية بمحافظة أبين
بالصور ..مظاهرات حاشدة تجوب شوارع مدينة تعز
مليشيا الحوثي تعلن استعدادها تسليم إيرادات ميناء الحديدة
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©