الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / جرس!
مروان الغفوري

جرس!
الاربعاء, 16 سبتمبر, 2015 04:30:00 مساءً

عودة الحكومة لعدن تحول فارق في مسيرة استعادة الدولة من
العصابات، له ما بعده.
ربما،وهذا ما قد يجري، ستتوقف الحرب في مكان ما وزمن ما، وسيتعذر الوصول لاتفاق سياسي بين يمنين:
يمن من 400 ألف كم مربع
ويمن من 150 ألف كم مربع.

ليكمل اليمن الصغير حياته وحيداً، فقيرا، معزولا، ومحاصراً على هيئة جمهورية خوف رهيبة شديدة الشبه بنموذج أريتريا البائسة، يقف فيها الناس طوابير في كل مكان، وعند الفجر يفرون بالمناطيد إلى الدولة الجارة.
ويمن كبير يفتح أبوابه للعالم، ويتتفس بهدوء، يبني الجامعات ولا مزيد من مخازن السلاح، وله جيران مستعدون لجعله أفضل من ذي قبل، على الأقل لكي يثيروا مواطني اليمن الصغير قائلين: انظروا إلى أنفسكم، إن العصابات هي ما يجعلكم بائسين.

ذلك اليمن المعزول والبئيس سوف لن يكون كافياً لتتقاسمه عصابتان كبيرتان،صالح والحوثي. سيتقاتلان، أو يصلان لاتفاق هش يمنع انهيار نظامهما ويحول دون بروز دولة حقيقية. وحتى هذا الأمر سيكون متعذراً على المدى الطويل والمتوسط، ذلك أن دخل الرجلين سيكون أقل من المطلوب للحفاظ على الشبكات والعصابات. وما هو سيعني دخول اليمن الصغير في أطوار عديدة من جمهورية خوف، إلى حروب الشركاء، إلى فوضى، فجمهورية خوف جديدة. سيكون فيها صالح الطرف الأكثر هشاشة فهو لص بلا إيديولوجيا، وليس لديه شركاء خارجيون أقوياء كما لحليفه
الحرب تصنع مثل تلك النتائج المفجعة، والعصابات تجعل كل شيء ممكناً .

ادرسوا الخارطة السياسية لجمهورية القرن العشرين..
أتخيل هذا السيناريو وأنا في القطار في طريقي لحضور مؤتمر في القلب في مدينة بون..
ويوشك أن تحاصر صنعاء فلا يجبى إليها قفيز ولا درهم.


"من صفحته على الفيس بوك"


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1158

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
حوثي في صنعاء يعرض كميات كبيرة من المعونات الغذائية للبيع نهبها من الإغاثة
طلاب اليمن بالقاهرة ينتفضون ضد تعسفات وفساد السفارة وسبعة مطالب لإنهاء الاعتصامات
هكذا تعبث مليشيا الحوثي بوزارة الخدمة المدنية في صنعاء
تراشق إعلامي بين حليفي الانقلاب في صنعاء واتهامات بالخيانة ومطالب بوقف العمل باتفاق التهدئة
الحوثيون يشرعون بنقل المعتقلين من السجن المركزي إلى أماكن مجهولة ومناشدات للمنظمات بالتدخل
عشرات الموظفين في تعز يتظاهرون للمطالبة بصرف مرتباتهم أسوة ببقية المحافظات المحررة
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©