الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / كم استلم بحاح من التحالف؟
سام الغباري

كم استلم بحاح من التحالف؟
الثلاثاء, 07 يونيو, 2016 11:39:00 صباحاً

كم إستلم بحاح وحده من التحالف
أنا اقول لكم
٥٠٠ مليون ريال سعودي ، سلمت له موازنة لحكومته للتحرك في اطار استيعاب وتشغيل الموظفين والموارد والامكانات .. فسرقها ، إضافة إلى ٥٠ مليون ريال سعودي شهرياً مصروفات تشغيلية ورواتب لموظفين الحكومة والوزراء ، إستغلها في تنمية قدراته المالية وشراء منازل فارهة في أبو ظبي ، والسخرية من الجرحى والقتلى وعدم الاهتمام بحالتهم على الاطلاق أو بأي أعمال تنموية
ومحمد الشدادي نائب رئيس مجلس النواب استلم ٣١٥ مليون ريال سعودي لجبهة عدن أبين ، فقام بتشكيل كتيبة سلمان ، ثم تركهم وهرب #‏القاهرة بالمال والعتاد
..
هؤلاء هم اللصوص ، وغيرهم كثيييييييير ، لصوص الشرعية الذين يزايدون اليوم بإسم #‏تعز ، وقد تكون بعض فصائل المقاومة متورطة في مبالغ مالية ضئيلة لكن فساد الحكومة البحاحية هو من قضى على أمل تحرير تعز وسمح للحوثيين بتلك الجرائم الكارثية
- لقاء بحاح التلفزيوني مع بي بي سي وتشويه قدسية ورمزية النضال الوطني مشكلة أخرى تضاف لعقبات منع استكمال تحرير #‏صنعاء التي يتبناها اصحاب الطريق الثالث ، الذين يرون في الحوثيين مجرد حركة قروية غوغائية ، يمكن استيعابها .. وهؤلاء هم الحيوانات الناطقة وبحاح على رأسهم
.. والبقية تأتي عن #‏بحاح الفانتازي.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
2118

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
مقتل قيادي حوثي في جولة ريماس وسط العاصمة صنعاء
«فورين بوليسي» تكشف معلومات استخباراتية جديدة تثبت تورط إيران في الهجوم الصاروخي على السعودية
مليشيا الحوثي وصالح تفرج عن الصحفي يوسف عجلان بعد عام من اختطافه
الحوثيون يجرفون أكبر منجم للذهب في اليمن وينقلوه إلى معقلهم الرئيس بمحافظة صعدة
ترجيح خيانات حوثية: من يقف وراء اغتيال الرجل الثاني في جماعة الحوثي؟
هكذا تقتل الولايات المتحدة الأمريكية المدنيين في اليمن خارج قوانينها !
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©