الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / عاشورات القرن الواحد والعشرين
غمدان الزعيتري

عاشورات القرن الواحد والعشرين
الإثنين, 05 ديسمبر, 2011 09:40:00 صباحاً

ثورات الربيع العربي في القرن الواحد والعشرين والتي بدأت من تونس وهاهي في مخاضاتها في سوريا واليمن واكتمالها في مصر وليبيا تذكرنا ونحن في ذكرى عاشوراء بمدى المعاناة التي ذاقها موسى عليه السلام و أنقذه الله من فرعون ذلك العصر وأحق الله الحق وكشف زيف الباطل.


فرغم معاناة قوم موسى من فرعون وجنوده والتنكيل بهم إلا أن العاقبة كانت للمتقين الصابرين ....الراضين بحكم الله وان طال حكم الطغاة ...وهاهم فراعنة هذا العصر والزمان يتهاوون الواحد تلو الأخر ولو طال زمن بقائهم.


أن ذكرى عاشوراء هذا العام تذكرنا بمعاناة الأمام الحسين (رضي الله عنه) وثورته الأولى ضد الظلم والاضطهاد وتوريث الحكم... وهو من أنتفض ضد الحكم الأسري الأموي في بدايات الإسلام ولم يهن ولم يتعب ولم يخاف ضد بطش الأمويين في تلك الفترة حتى استشهد في كربلاء.


أن ثورات العالم العربي كلها واحده في هدفها... وهي الوقوف ضد الظلم والاضطهاد وتوريث الحكم وقد قدمت كل الثورات من تونس حتى اليمن شهداء في سبيل تحقيق أهداف ثوراتهم والتي اتسمت كما ثورة الحسين بسلمها والتفاف الشعوب حولها ووقوفهم جنب إلى جنب ضد فراعنة القرن الواحد والعشرين.... وهي بذلك تجدد عاشورات جديدة في هذا القرن وكلها في صبر وامتحان وتضحية حتى تحقيق نصر الله .....ألا إن نصر الله قريب.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
646

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 




سقطرى بوست
جامعة الملكة أروى
 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©