الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / انتظروا المجاعة في صنعاء
يسري الأثوري

انتظروا المجاعة في صنعاء
الخميس, 15 ديسمبر, 2016 07:37:00 مساءً

الوضع في عدن أو مأرب أو حضرموت أفضل بألف مرة من صنعاء:

- خدمات حكومية ولو لم تكن بالحد المطلوب من كهرباء وماء وصحة

- مشتقات نفطية بسعر أرخص

- رواتب

- سيولة نقدية

- حرية بينما في صنعاء يقتحم الحوثي غرف النوم في منتصف الليالي ويفتش الجوالات في النقاط ويعتقل الآلاف بدون عذر او سبب وتهجير للمواطنين وابسط مواطن يعيش الذعر والمسافر لا يأمن على نفسه من الإعتقال الا بعد تجاوز آخر نقطة للحوثيين.

- مشاريع جديدة وعمليات ترميم مستمرة سواءً بدعم التحالف او بجهود ذاتية ولو بسيطة وتوسع عمراني في مأرب اما الحوثي فقد نهب البنك المركزي بكله.

- مطاري عدن وسيئون يعملان وصنعاء متوقف.

- حركة إقتصادية بعدن ومأرب افضل بكثير وانتقل المئات من التجار إلى مأرب للعمل هناك.

بس الصراحة في صنعاء المشرفين شغالين بنجاح منقطع النظير في شراء العقارات والعمارات والفلل، شغل زي الفل، وشغلهم في صنعاء اضعاف مضاعفة شغل الشعب اليمني في محافظات الشرعية مجتمعة، تقولوا من فين لهم.

تصدقوا ان وضع السيولة النقدية والبضائع في تعز المحاصرة والتي تقصف بشتى انواع السلاح افضل بكثير من صنعاء.

ويجي حوفاشي مربط عيونه يزعم ان الشرعية فاشلة، بينما أكبر منجزاتهم بتشكيل حكومة انقلابية من 42 وزير فاشل كأكبر تشكيلة حكومية في اليمن وحسن زيد وزير شباب ورياضة وحازب وزير تعليم عالي ويحيى الحوثي وزير تربية وتعيين سجين سابق في الأمن السياسي تم منحه رتبة عميد رأساً ولم يكن حتى عسكري، رئيس للأركان فضائح ما بعدها فضائح.

وانتظروا المجاعة في صنعاء في ظل استمرار النهب

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
436

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
قتلى وجرحى من المليشيا الانقلابية في غارات استهدفت مواقعهم بصرواح غرب مارب
الحوثيون يخطفون رئيس حزب «صالح» في مديرية همدان ونجله شمال صنعاء
مقتل 20 من ميليشيات الحوثي وصالح في عملية للتحالف العربي على الحدود السعودية الجنوبية
مقتل ثمانية جنود يمنيين جراء غارة جوية «خاطئة» للتحالف بصعدة
الخارجية الأمريكية تأمر باستئناف إصدار تأشيرات لرعايا سبع دول بينها اليمن
الحكومة الصينية تعفي اليمن من الديون المقدرة بأكثر من 700 مليون يوان
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©