الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / هل يستطيع الإرهاب أن يفكك الاتحاد الأوروبي؟؟
ياسين سعيد نعمان

هل يستطيع الإرهاب أن يفكك الاتحاد الأوروبي؟؟
الأحد, 25 ديسمبر, 2016 07:08:00 مساءً

العلاقة بين أجنحة التطرّف تتجلى في ابرز صورها اليوم في أوربا ، حيث ينصب الإرهاب فخاً لتفكيك disintegrate الاتحاد الأوربي باعتباره المنجز التاريخي الذي وضع أوربا على طريق التكامل والاستقرار بعد قرون من المواجهات والحروب .
كلما ضرب الإرهاب في أوربا كلما تحرك اليمين الأوربي المتشدد ليهاجم الاتحاد الأوروبي ويحمله المسئولية من منطلق أن هذه الصيغة الأوربية للتعاون والتكامل هي اقل قدرة على حماية الشعوب الأوربية من الدولة القومية !!
هذا المنطق أصبح يجد جمهورا واسعاً يدافع عنه ... في حين أن ما تحقق لأوربا من سلام واستقرار وتنمية وتعاون في ظل الاتحاد لا يجد من يدافع عنه في غمرة الخوف والألم اللذان يشيعهما الحدث الإرهابي وما يرافقه من صخب لليمين المتشدد الذي لا يرى إلا طريقاً واحداً لمواجهة هذا الإرهاب وهو العودة إلى حدود الدولة القومية وحواجزها .
إذا استطاع الإرهاب أن يدمر هذا المنجز الحضاري لأوربا فانه للأسف يكون قد حقق أعظم انتصاراته بأيدي اليمين الأوربي المتشدد وذلك بعودة أوربا إلى تاريخها القديم المفعم بالصراعات القومية التي أدخلت نفسها والعالم في حربين عالميتين .


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
183

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
الحوثيون يستفزون المؤتمريين في صنعاء ويعلقون شعارات الصرخة على جامع «الصالح»
الحوثيون يقتحمون منزل إبنة الرئيس الراحل «صالح» في صنعاء
الحوثيون يطيحون بوزير محسوب على «صالح» ويعينون قيادياً ميدانياً وزيراً للاتصالات وتقنية المعلومات
وصول جثاميين اكثر من 70 قتيلاً من مليشيا الحوثي الى مستشفيات حجة قتلوا في جبهة الساحل
مقتل امرأتين في غارة لطائرة أمريكية بدون طيار بالبيضاء
«العميد احمد علي» النجل الأكبر لصالح.. هل يصبح الرقم الصعب أمام الحوثي؟
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©