الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / درس ( أمساحل )
ياسين سعيد نعمان

درس ( أمساحل )
الإثنين, 23 يناير, 2017 06:37:00 مساءً

هل ادرك الحوثيون وصالح حتى الان ماذا يعني تخريب الدولة وتسليمها للمليشيات ؟
هل ادركوا ماذا يعني الانقلاب على السلام والتوافق الوطني بقوة السلاح وغطرسة الاعتقاد بوراثة الحكم او توريثه ؟
هل ادركوا ما معنى ان تملك القوة ولا تملك مشروعاً مقبولاً شعبياً للحكم ؟
هل ادركوا ان الهيمنة تأكل نفسها مع مرور الوقت لان الشعب الذي يقاومها يضعها امام حقيقة واحدة فقط وهي الفشل ومن ثم العزلة ؟
هل ادركوا ان الهيمنة هي مشروع خائب بطبيعته وانه يرتد على نفسه في أقوى فعل معاكس يتعرض له من يحاولون تغيير المسار الطبيعي للحياة ،اي المسار الذي يتوافق عليه الناس ، بارادة عمياء مغلقة على اوهام فيها من القبح ما يجعل الدفاع عنها غير ممكن سوى بأدوات قبيحة هي الاخرى ؟
هل ادركوا ان الشعوب عندما تقرر مقاومة الغطرسة فانها لا تقبل بحل يبقي على نصف الغطرسة ، الشعوب التي تضحي هي التي تختار الحل ، والشعوب بطبيعتها منصفة حتى عندما تكون مضطرة للتضحية فانها لا تتخلى عن الانصاف ؟!
هل ادركوا انه لم يعد هناك من خيار سوى السلام بشروط السلام الذي يتحقق معه بناء دولة المواطنة والقانون ونظامها الاتحادي الذي يتحقق فيه حق الشعب في تقرير خياراته السياسية وتطبيق العدالة الانتقالية في الوقوف امام كل من اساء للشعب من موقعه في السلطة او أغرقه في الحروب أو أفسد بنهب ثرواته وتجويعه!!
ربما ان درس ( أمساحل ) يمكنهم من اعادة قراءة المشهد ..


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
339

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
الحوثيون يستفزون المؤتمريين في صنعاء ويعلقون شعارات الصرخة على جامع «الصالح»
الحوثيون يقتحمون منزل إبنة الرئيس الراحل «صالح» في صنعاء
الحوثيون يطيحون بوزير محسوب على «صالح» ويعينون قيادياً ميدانياً وزيراً للاتصالات وتقنية المعلومات
وصول جثاميين اكثر من 70 قتيلاً من مليشيا الحوثي الى مستشفيات حجة قتلوا في جبهة الساحل
مقتل امرأتين في غارة لطائرة أمريكية بدون طيار بالبيضاء
«العميد احمد علي» النجل الأكبر لصالح.. هل يصبح الرقم الصعب أمام الحوثي؟
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©