الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / ثلاث صور من صنعاء
محمد جميح

ثلاث صور من صنعاء
الثلاثاء, 14 مارس, 2017 08:19:00 مساءً

إحدى الصور أدناه لموظف لم يستلم مرتبه لأكثر من ستة أشهر، وخرج على قارعة الطريق مع زوجته يبيع السندوتشات في صنعاء. تجار الحرب سرقوا مرتبات الناس باسم "المجهود الحربي"، وسموا معاناة هذا اليمني العزيز، سموها صموداً...!
ليت مشرفي اللجان الثورية يصمدون بالطريقة نفسها التي يصمد بها هؤلاء البسطاء...!
صورة أخرى ليمني آخر من موظفي وزارة المالية، أخذ أثاث بيته للبيع في مزاد أمام بوابة وزارة مالية هؤلاء اللصوص في العاصمة.
الصورة الثالثة، وهي لتوجيه من حكومة الانقلاب في صنعاء يوجه رئيس وزرائها بصرف سيارات لوزراء دولة في حكومته التي لم توفر أدنى حاجات الناس الضرورية.
لا مرتبات، لا تعليم، لا جامعات، لا اقتصاد، لا فنون، لا حقوق إنسان، ولا سيادة...
على أي أساس تسمون أنفسكم حكومة؟!
على أي أساس؟!
كل ما يمكن أن يرد به هؤلاء اللصوص، هو أن حكومة بن دغر فيها لصوص، وأقول إن فيها هوامير فساد كذلك، ولا ندافع عنهم إطلاقاً، ولكن جريمة فاسد لا تشفع لفاسد آخر.
أنتم مجرمون في حق اليمن، ومكانكم الطبيعي السجون، وليس كراسي الوزارات، أنتم جلبتم ذلك كله بانقلابكم على ما توافقنا عليه في الحوار الوطني.
"ماذا أحدث عن صنعاء...؟"
آه منك أيتها الحبيبة المليحة...!
آه...كل تلك العاهات تعصف بوجهك الجميل...!
آه...!
أقسى ما يعانيه العقل هو أن يعيش في زمن الجنون هذا...

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
658

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
الحوثيون يسطون على حساب المؤسسة العامة للإتصالات وتحذير من توقف الخدمة
حوثي في صنعاء يعرض كميات كبيرة من المعونات الغذائية للبيع نهبها من الإغاثة
طلاب اليمن بالقاهرة ينتفضون ضد تعسفات وفساد السفارة وسبعة مطالب لإنهاء الاعتصامات
هكذا تعبث مليشيا الحوثي بوزارة الخدمة المدنية في صنعاء
تراشق إعلامي بين حليفي الانقلاب في صنعاء واتهامات بالخيانة ومطالب بوقف العمل باتفاق التهدئة
الحوثيون يشرعون بنقل المعتقلين من السجن المركزي إلى أماكن مجهولة ومناشدات للمنظمات بالتدخل
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©