الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / شعارات وشماعات في عدن
عبد الرقيب الهدياني

شعارات وشماعات في عدن
الاربعاء, 19 أبريل, 2017 12:52:00 مساءً

قيادة الشرعية (رئاسة وحكومة) مغتربة في الرياض وتسكن الفنادق وفي ذات الوقت هي سبب الفشل الشامل في عدن( استنتاج لايصلح تسويقه)،
فشلت قيادة سلطة عدن لوجود مؤامرة ونجحت نسبيا قيادات حضرموت ومأرب لوجود دعم محلي ومن التحالف (نظرية مؤامرة تبريرية بلا دليل).
نجحت قيادات حضرموت ومأرب نسبيا كونها تنطلق من اجندة محلية خدماتية ولا تبيع الوهم والشعارات كما تفعل سلطة عدن.
بمعنى : نجح المحافظ بن بريك لأن قضيته حضرموت ونجح العرادة لأن قضيته سبأ وادعى عيدروس ان قضيته الجنوب فلا استعاد دولته ولا أعاد لعدن خدماتها.
نجح بن بريك والعرادة نسبيا لانهما يحملان لافتة واحدة هي الشرعية ويقف عيدروس على مفترق طرق فلا سلك طريق الشرعية جملة وتفصيلا ولا ذهب في مشوار الانفصال وكفى الله الشعب الحيرة والتوهان.
تفتح حضرموت ومأرب يديها بترحاب لكل ما يحقق خدمتها من الداخل والخارج دون تصنيف مسبق وتشتغل مع كل المكونات دون اتهامات وشماعات وتحشر عدن نفسها في عداوات محلية واقليمية ليس من ورائها طائل ولا مصلحة.
لاينكر محافظو حضرموت ومأرب مسئولياتهما عن الامن والخدمات وكل متطلبات الناس ويتحلل محافظ عدن من مسئولياته عن الكهرباء والنفط والمصافي والمطار وحتى المجاري ويرمي التهمة على صحفيين وناشطي التواصل لأنهم (يتكلمون) عليه!!!.
واخيرا عاد الصيف وعادت مشكلاته الماضية ومن يعجز عن مكافحة البعوض هو اعجز عن مكافحة الفاسدين.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
206

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
حزب صالح يطيح بلبوزة من عضوية المجلس السياسي للأنقلابيين ويُعين «الكسادي» بديلاً عنه
التحالف يقول إن عملياته العسكرية في اليمن لم تستهدف مدنيين ويوضح عدداً من الوقائع
تقدم للجيش الوطني في حيفان ومواجهات جنوب وغرب تعز واصابة قيادي في الصلو
بالصور.. الفريق علي محسن وقائد القوات السعودية يزوران الخطوط الأمامية للجيش في جبهة نهم
توجه تركي لإطلاق مبادرة لإنقاذ اليمن بالتعاون مع عُمان وقطر والكويت
تجميد ملف المفاوضات اليمنية وتهديدات دولية باتخاذ إجراءات تجبر على تقديم تنازلات
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©