الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / مؤتمر الاغاثة بجنيف
ياسين سعيد نعمان

مؤتمر الاغاثة بجنيف
الاربعاء, 26 أبريل, 2017 07:15:00 صباحاً

بمعيار الزمن المعاصر الذي لم تعد عدسته تلتقط إلا أولئك المجددين الذين يتحركون معه الى الامام ، وبمعيار المجتمع الدولي الذي لا يرانا غير امّم لا تجيد غير انتاج الصراعات والحروب ، وتستحق الشفقة ،وليس لها أي إسهام في الحضارة المعاصرة ، يمكن القول إن مؤتمر الاغاثة الدولي الذي انعقد اليوم في جنيف قد حقق قدراً من النجاح يتوافق مع هذه المعايير ، واعتقد أنه لا أحد ممن دعوا وحضروا لهذا المؤتمر وشاركوا فيه كان يتوقع نتيجة أكبر من التي تحققت اللهم الا بهامش بسيط ..
بالطبع هذا لا يعني أن العالم لا يمتلك الموارد لإيصال المبلغ الى المستوى الذي طالبت به الأمم المتحدة وهو في حدود اثنين مليار دولار ، ولكن ربما أن المجتمع الدولي كان قد قرر أن يقول لليمنيين إن مسئوليتكم اكبر في إنقاذ اهلكم وبلدكم . مسئولية العالم تكبر عند الكوارث الطبيعية والتنمية ومواجهة مشاكل الفقر ، لكن في الحروب وعند مستوى معين يكون لها منطق آخر ..هذا ما تنبه له الاخ رئيس الوزراء في كلمته الى المؤتمر عندما تحدث عن السلام وعن دور المجتمع الدولي في حماية السلام وردع الانقلابيين الذين يحملون وحدهم مسئولية إنهاء هذه الحرب بانهاء أسبابها .
لذلك تظل رسالة المجتمع الدولي ناقصة وركيكة إذا لم تقترن بموقف واضح من عملية السلام الشامل والدائم وبصورة تعالج الاسباب الرئيسية ، بدلاً من تعميمها ، حتى تبرر هذا التراجع في دعم جهود لإغاثة التي دعت لها الامم المتحدة .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
98

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
«الحوثي» يستعد لمحاكمات جماعية لأتباع صالح تمهيداً لتغيير الخريطة السياسية لصنعاء
محافظ تعز: الإمارات هي السبب في تعثر المعركة والتحالف العربي لا يدعم القوات الحكومية في المحافظة
مليشيا الحوثي تقتحم مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا بصنعاء وتحاول إغلاقه
تحطم طائرة إماراتية في اليمن جراء خلل فني ومقتل طيارين
شلال شايع يفرج عن الأمين العام المساعد لحزب الإصلاح ويقدم له الإعتذار
المخلافي : بحاح من دمر اقتصاد البلاد والحكومة تعالج الأوضاع بعد رحيلة
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©