الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / حسم معركة إستعادة الدولة الحل لإنهاء المشاريع الإنقلابية...!
حافظ مطير

حسم معركة إستعادة الدولة الحل لإنهاء المشاريع الإنقلابية...!
الأحد, 14 مايو, 2017 04:50:00 مساءً

بالأمس أعلن عيدروس الزبيدي وبن بريك واخرون مجلساً إنتقالياً من عدن كإنقلاب على الشرعية التي اتخذت من عدن عاصمة لها وموطئ للشرعية لتنطلق من خلالها تحرير ما تبقى من اليمن.
فإعلان المجلس الإنتقالي الذي يعد إنقلاباً على الشرعية التي يتمئ عليها التحالف سبب إرباك للشرعية في عقرها وللتحالف في موطئه ولليمنيين في قضيتهم فصار الجميع يندد ويشجب ويتهم دون أن يتسأل أحدهم لماذا يعلنوا عن مجلس إنتقالي للجنوب.
إنه التراخي والترف والتوهان الذي يعيشه قيادة الشرعية في الرياض وإنشغالهم عن القضية بتعيين أقاربهم وابنائهم ونسائهم في حين ما تزال الدولة مختطفة ومعركة استعادة الدولة لم تنجز.
مليشيات الحوثي صارت منهكة والشعب في حالة هيجان ضد الإنقلاب والشرعية في حالة لم تتقدم أو تحرك الجبهات نحو تحرير ما تبقى من اليمن منذ أشهر.
فلا تلوموا الفقاعات التي تظهر هنا وهناك وإنما اللوم على قيادة الشرعية التي لم تدفع نحو حسم معركة إستعادة الدولة والتي بإنجازها ستنتهي كل الفقاقيع والتباطؤ في حسم معركة إستعادة الدولة سيجعل من اليمن بؤرة للمشاريع الضيقة وسيطيل من فترة الصراعات وكما ظهر بالإمس عيدروس الزبيدي بإعلان مجلس الإنقلاب الإنتقالي سيظهر غداً شاليط وحاليط وماليط بمشاريع صغيرة لا تختلف عن مشروع الزبيدي وغيره من المشاريع الضيقة والغير وطنية فالبيئة الرخوة تسمح بنمو الطحالب.
فعلى قيادة الشرعية ممثلة برئيس الجمهورية ورئيس الحكومة وكذلك قيادة التحالف العربي التعامل مع معركة إستعادة الدولة وإنهاء الإنقلاب بجدية بإعتبارها معركة مصير ووجود لليمن والمنطقة لا معركة للتكسب وإعادة تموضع الإسريات والعوائل كون المعركة أكبر من ذلك بكثير وتتطلب تحرك جدي وفعال نحو الحسم وبناء لما دمرته الحرب خلال العامين الماضيين.
كما إن المرحلة تتطلب مراجعة السياسات الخاطئة وفرض العدالة الإجتماعية والمساواة والتي بسببها أدخلت اليمن والمنطقة في دوامة الصراعات و بفرض مبداء العدالة والمساواة سيقضي على مستقبل من الصراعات.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
167

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
ولي العهد السعودي: بقاء الحوثيين مشكلة وترامب رجل مناسب ومرشد إيران «هتلر الشرق الاوسط»
بالاسماء.. قيادات الحوثي التي تتحكم بأزمة المشتقات النفطية وإقرار الجرعة القاتلة من صنعاء
ردود أفعال غاضبة تجاه إستحواذ أبناء قيادات حوثية على مقاعد كلية الطب بجامعة صنعاء
مدفعية الجيش الوطني تقصف الصمع وبيت دهرة وخشم البكرة بمحيط صنعاء
الحوثيون يرفعون أسعار المشتقات النفطية في صنعاء للمرة الثانية خلال أسبوعين
ضابط إماراتي يفصل 180 جنديا من قوات النخبة الحضرمية وقفوا في صف جندي
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©