الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / لا تصدقوا أن مطار صنعاء مغلق..
حسين الوادعي

لا تصدقوا أن مطار صنعاء مغلق..
الخميس, 18 مايو, 2017 04:26:00 مساءً

المطار مفتوح وتخرج منه رحلتان على الأقل يوميا في الأحوال العادية.
الوحيد الممنوع من السفر عبر مطار صنعاء هو المواطن اليمني.
الموظفون الامميون يسافرون يوميا عبره.
الدبلوماسيون والقادة الحوثيون والمؤتمربون يسافرون بطيارات خاصة وبموافقة وحماية التحالف.
طائرات المساعدات تهبط وتغادر بانتظام.
كان العذر المعلن لإيقاف الطيران المدني في المطار هو منع "الانقلابيين" من تهريب او ادخال أشياء او أشخاص او اموال.
وهذا العذر كاذب لأن كل رحلات اليمنية كانت تهبط في مطار بيشه العسكري وتفتش تفتيشا إلكترونيا دقيقا.
ثم كذبوا مرة اخرى ان سبب إغلاق المطار هو احتمال تعرضه لقصف بسبب المواجهات في جبهة نهم... لكن المطار مفتوح ويستقبل ويودع الرحلات يوميا!

لا تصدقوا انهم اغلقوا المطار في وجه "الانقلابيين " فالطائرات العمانية الخاصة نقلت قيادات الانقلابيين وتحت حماية F16 السعودية و الإماراتية!
هم اغلقوا المطار فقط في وجه الرحلات المدنية العادية ومنعوا فقط المواطن اليمني العادي.
هلا سألتم ما يدعى بالشرعية لماذا يسمحون للجميع بالسفر عبر مطار صنعاء عدا المواطن اليمني؟
هل حربكم فعلا ضد الانقلاب؟
افتحوا مطار صنعاء لليمنيين كما فتحتموه للانقلابيين والأجانب.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
700

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
حزب صالح يطيح بلبوزة من عضوية المجلس السياسي للأنقلابيين ويُعين «الكسادي» بديلاً عنه
التحالف يقول إن عملياته العسكرية في اليمن لم تستهدف مدنيين ويوضح عدداً من الوقائع
تقدم للجيش الوطني في حيفان ومواجهات جنوب وغرب تعز واصابة قيادي في الصلو
بالصور.. الفريق علي محسن وقائد القوات السعودية يزوران الخطوط الأمامية للجيش في جبهة نهم
توجه تركي لإطلاق مبادرة لإنقاذ اليمن بالتعاون مع عُمان وقطر والكويت
تجميد ملف المفاوضات اليمنية وتهديدات دولية باتخاذ إجراءات تجبر على تقديم تنازلات
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©