الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / الوطنية
ذكرى العراسي

الوطنية
الأحد, 27 أكتوبر, 2019 08:30:00 مساءً

عندما يكون غاية الانسان وطن وليس منصب في الدوله فيكون الصمت ابلغ من الكلام عندما يتم اقالته واحالته للتحقيق بسبب التهم الموجهه إليه . وعندما تتبث التحقيقات براءته ممانسب إليه فمن الواجب ان يتم انصاف الرجل ورد اعتباره . ويكفي انه صمت ولم يحدث زوبعه في فنجان مثلما اثاروها غيره عندما تمت اقالتهم من مناصبهم وعادوا لحظن الحكومه الشرعيه عندما استشعروا بأن هناك أمل بمنحهم مناصب في الدوله مره اخرى ..! امثال الدكتور احمد عبيد بن دغر يجب ان تحترم مهما اختلفنا معه بالسابق وانتقذنا فشل حكومته ولكن موقفه الوطني الصادق تجاة اليمن ككل يجعلني اقف له وقفة احترام وتقدير لانه اثبت من خلال صمته بعد قرار اقالته من منصبه واحالته للتحقيق بأنه رجل وطني غيور همه بالاول والاخير المصلحه العامه للوطن وليس مصلحته الشخصيه كباقي المصلحجيه الذين يتغيرون بمواقفهم تجاة قضايا وطنهم حسب ماتتطلب الحاجه التي تخدم مصالحهم الشخصيه قبل المصلحه العامه لكل شبر داخل الوطن . بن دغر …مرة أخرى ! لا تلجمني الدهشة و لا تعيق قلمي قوة الصدمات مهما بلغ تأثيرها ……. عندما رأيت مؤخرا بأم عيني مايحدث من تجاوزات خطيرة في مؤسسات الدوله وتحديدا في العاصمة عدن ادركت بما لايدع للشك بأن الجانب الاعلامي للاسف الشديد افلس بنقل الحقائق كما هي وصار هناك تجار يدعمون الكثير من المواقع الالكترونيه والحسابات الوهميه لتشويه صورة كل انسان وطني وتمجيد كل منافق سيتم تقاسم الكعكه معه على حساب الشعب والوطن ..! ومن يومها صرت أراهن على شخصية الدكتور أحمد بن دغر ، بأنه رجل المعتركات الصعبة ، و الإدارة الفاعلة ، و القرار الرصين ، و الحكمة المتراكمة في سنوات العمل الوطني بكل مراحلة….. لم انساق ابدا وراء التهويل و التطبيل الفارغ كنت أدرك ان الرئيس (هادي) لا يفرط في رجاله و لا يخطئ في تقديراته، لكن البعض ممن هم حوله ، آدمنوا لذة الفساد و اساؤا استخدام مواقعهم و الحقوا بهذا الوطن من العبث ما يزكم الأنوف و يعكر صفو الحياة. …. مرة أخرى الف أهلا دكتور بن دغر …..عدت إلى ضفاف عيوننا محمولا و معززا بثقة الرئيس الذي ما فرط فيك و لا تخلى عنك … لأنك رجلا في تاريخ لا يهمل الرجال و عنوان بارز تقف عنده المنعطفات لتتعلم منه ……. الكثيرين غيرك ما أن خرجوا من مواقعهم حتى شحذوا سكاكينهم و آمعنوا الطعن و التجريح في الوطن و قائده و أهدافه و نضالاته، و لنا في الأقزام و المهرجين أمثلة و عبر كثيرة و لا يسع المجال للحديث عنهم …. شكرا فخامة الرئيس ، . يظل الراهن معقود على نباهتك و حصافتك و سعة إدراكك. ..لم تخذلنا. ..قائد كبير بحجم الوطن و أحلامه و تحدياته. مرة اخرى شكرا فخامة الرئيس / عبدربه منصور هادي ومعذره للدكتور احمد بن دغر لكل انتقاذتي السابقه لشخصه الكريم وبالوقت نفسه فأنا مازلت اؤكد بأن حكومته كانت فاشله عندما كان رئيس للوزراء مثلما هي فاشله وتضم الكثير من الفاسدين كذلك في عهد الدكتور معين عبدالملك رئيس الوزراء الحالي . ونأمل ان يتم تصحيح المسار وتعيين حكومه ذات كفاءه ونزاهه وتاريخ وطني مشرف مستقبلا وان يتم الاستفاده من اخطاء الماضي والا تتكرر نفس الوجوه الفاشلة والفاسده بالحكومه الجديدة المرتقبه خلال الشهر القادم .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
5

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©