الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / لا زالت اليمن بخير ما دامت ارحام نسائها تلد مثل هؤلاء الشباب
سلطان نعمان العواضي

لا زالت اليمن بخير ما دامت ارحام نسائها تلد مثل هؤلاء الشباب
الإثنين, 26 ديسمبر, 2011 11:40:00 صباحاً

لا زالت اليمن بخير ما دامت ارحام نسائها تلد مثل هؤلاء الشباب
(شباب مسيرة الحياة الراجله)

تلك القافله التي شملت شباب ورجال وحرائر من كل حدب وصوب سيل العرم اخذ في طريقه كل الصعاب ال ودك حصونهم المقيته وارعب الفاسدين وزلزل الارض من تحتهم ووصلت اصدائه من مشارق الارض الى مغاربها كنتم حديث العالم ومحل اعجابه ومما زاد في جريان سيل العرم هو اردافه بكل حر وحره في خط سيرهم عبر المدن والمناطق التي مرو عليها ليجمعهم هم واحد هو الهم اليمني هم الكرامه والمساواه والعزه رغم الصعاب
لقد عايشت الساعات الاولى لمسيرة الحياة الراجله لحظة بلحظة منذ انطلاقتها وحتى وصولها الى وجهتها صنعاء وكم غمرتني السعاده والغبط لدى وصولهم صنعاء كالفاتحين العظام وغمرتني السعاده ايضا أن اصبحت ثورتنا بيدنا مرة اخرى رغم المحاولات
لاجهاظها

ومع الاسف واجهت هذه المسيره وعلى طول 260 كيلومتر عقبات لكسرها وتفكيكها
ليس من دخيل خارجي ولاكنهم نفس الوجوه البغيضه اصحاب العقول المتحجره والالسن العفنة يمنيون لاكن عبيد لافراد يمنيون لاكنهم ابو الا ان يكونو اقزام بحجمهم وليس بحجم وطنهم
يمنيون لاكن للاسف ....!!!
الا انهم(الثوار) اكدو مرة اخرى انهم قد المسؤليه وانهم لن ينكسرو
وهبو كهبة الاسد كسرو ومزقو كل حاجز واقتحمو كل فاصل وارعبو كل غبي جاهل
دفعو الثمن دمائهم بصدورهم العاريه ولم يفقه من قتلهم ان من يقتلهم شرفه وعرضه وكرامته ...!!!

الرحمة تغشاكم يا شهداء مسيرة الحياة
وسوف اقول لشباب مسيرة الحياة

سيل العرم قد كنت فيمن قبلنا تمحي الوجود وتبدد الاوهاما
واليوم حق شامخا رغم الصعاب رغم المشقة ومن زرعو الغاما
الله اكبر املأتموها عزة فاظة محبة وعزة وسلاما
من فوق مئاذن صنعاء اذنو للحق صيحو ايقظو النواما
وبشرع دين الله ونهج نبيه صيغو الوجود وارتقو اعلاما

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
876

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©