الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / البحث عن الفوضى
سمير الصلاحي

البحث عن الفوضى
الجمعة, 30 ديسمبر, 2011 07:40:00 مساءً

المنصه الخضراء مافيها __فيها زبيب أخضر ....غطيها وإنتبه عليها من الحوثه وحلفائهم الذين يسابقون الزمن سعيآ لإفشال المبادره الخليجيه بشتى الوسائل والطرق المشروعه وغير المشروعه!!!

حسب المعلومات الوارده والمؤكده من زملاء لنا شاركوا في مسيرة الحياه العظيمه عند دخولهم صنعاء تفاجئوا بسيارات جديده تختلط بالمسيره وعليها مكبرات الصوت تردد ألاهازيج وألاغاني الوطنيه الثوريه لايوب طارش ولكنها سرعان مابدأت تدعوا الجميع للإنصات مؤكدة أنها المخوله بالحديث للمسيره داعية الجميع للإتجاه صوب ميدان السبعين !

وبعد مد وجزر وشد وجذب أتجهت المسيره صوب ساحة التغيير لكن ذالك لم يروق لهم فافتعلوا المشاكل وهاجموا منصة الساحه وكفروا كل من فيها وبدلآ من الهتاف برحيل بقايا النظام هتفوا برحيل المنصه ورحيل حزب التجمع اليمني للأصلاح الذي يعتبر سببآ في ضياع الثوره على حد تعبيرهم.!..

بعد ذالك بدأو حملتهم الشرسه عبر وسائل الاعلام المحسوبه عليهم وعلى صفحات التواصل ألاجتماعي إلى درجة أني ظننت أن من حكم اليمن خلال ال33سنه الماضيه هم أحزاب اللقاء المشترك وان الطاغيه الذي ننشد رحيله والتخلص منه هو الاستاذ محمد سالم باسندوه !!!

فيدلآ من مساهمتهم في خدمة الثوره تحولوا إلي‌ عالةٍ عليه‌ فلوّثوا أنفسهم ‌ وأسقطوها من‌ حدّ الإنسانيّة‌ إلي‌ مستوي‌ البهيميّة‌ والسبُعيّة‌ التي‌ لاتفقه‌ إلاّ الافتراس‌ ولاتعرف إلا التبعيه والولاء للفقيه ألاعظم .!.
أفلا تعدّ هذه‌ المفاسد بحكم‌ الجدري‌ الذي‌ يُبادر لمنع‌ انتشاره‌ إلي‌ استئصال‌ الاصابع‌ وقطعها ؟

يذرفون دموع التماسيح على الثوره ويبدون أسفآ شديدآ على شهداء الثوره باعتبار دمائهم ذهبت هدرآ وماذهب هدرآ فعلآ هي تلك الدماء التي سالت في صعده ومازالت تسيل حتى اليوم ومايحدث في دماج اليوم ماهو إلا مثالآ بسيطآ على طائفيتهم وحماقتهم المقيته وسعيهم للتوسع بقوة السلاح والمال القادم من الولي الفقيه الزعيم الروحي وألاب المقدس ..!
سجون ومعتقلات خاصه يستخدمون فيها شتى أنواع وسائل التعذيب بحق كل من يخالفهم

الرأي أو ينتقد أساليبهم الرخيصه الهابطه وقد برز للعلن مؤخرآ بعض المعلومات عن مايحدث

فيها من جرائم بشعه وانتهاكات صارخه للمعتقلين .!وأنا هنا لاأدافع عن إلاخوان المسلمين

وحلفائهم في اللقاء المشترك فكما كتب صديقي الصحفي صدام أبو عاصم على حائطه في الفيس بوك_بأن غباء الجناح المدني للحوثيين يوازي حماقة الجناح المتشدد للإخوان المسلمين.....نحن فقط نستهجن ونرفض بشده كل الممارسات التي تؤدي في النهايه إلى مزيدآ من الدماء ومزيدآ من الفشل في آن واحد وتتيح مزيدآ من الوقت للنظام الصالحي لاستخدام مزيدآ من ألاوراق للعب بها.

أخيرآ _ الواضح للعيان وللاعمى والبصير هو أن مايحدث الان هو محاوله يائسه بائسه لخلط ألاوراق بإيعاز من قوى إقليميه لبدء جوله جديده من المنافسه بينهم وبين عدوتهم اللدود المملكه العربيه السعوديه والمباراه كالعاده ستقام على الارض اليمنيه والضحايا يمنيين كذالك...

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
732

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©