الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / هادي .. وجدلية البقاء
طارق الجعدي

هادي .. وجدلية البقاء
الاربعاء, 11 يناير, 2012 12:40:00 مساءً

من اهم مؤشرات نضج المجتمع الثوري وتفعيل نشاطه , نجاحه في التنسيق وصياغة وبلورة رؤية مشتركة اي قدرة المنظمات العديده المنطويه تحت لوئه على التوافق في ما بينها حول اجندة واحدة ومشتركة تمهيدا لتحقيق التعاون مع بعضها البعض .. ولا غرابة إن قلنا أن ’’ صالح ’’ انزعج من تقدم هذا النضج في محصلة الوعي الثوري خاصة وانه تكون خلال فترة حكمه وزاد من تقدم هذا الوعي وجود بؤرة اجتماعية وسياسية مقنعة لكل طرف من اطراف العمل السياسي والثوري والمتكونة في شخص وسيرة عبدربه هادي .. دار الكثير من الجدل في الاوساط السياسية والنخب حول بؤرة الاجماع الوطني ’’ هادي ’’ ولكنه كان ولا يزال بحق بؤرة الاجماع الوطني , استطاع هادي تجاوز الكثير من العقبات والقيود السياسية المفروضة عليه واستطاع كسر حاجز الخوف من القيادة ، فبعد توقيع الرياض وصدور القرار الجمهوري بدعوة الناخبين لانتخابات فبراير القادم , تجاوز هادي العائق الاهم المتمثل في تشكيل حكومة الوفاق الوطني التي كان شرط استقرارها هو شرط استقرار الرئيس صالح الذي اعلن ان عبد ربه هادي مرشحا لحزبه سعيا منه لتطبيق سياسة الولاء في خطوة توددية لنائبه الذي سيكون رئيسا له بعد فبراير ,, لم يستطع الاول تحمل رؤية الثاني في موضع قرار كان بالمس يملكه بحكم المرض السلطوي الذي يسيطر عليه فسعى في كثير من الحركات البهلوانيه الى اثبات وجود سياسي يخص كيانه كرئيس وإن فخري أو شرفي فتارة يظهر في مؤتمر صحفي وتارة كرئيس للمؤتمر ونائبه بجانبه وتارة يجتمع باللجنة العسكرية وتارة وتارة ... الخ ....

الانزيمات التي كان يفرزها مخيخ ’’ صالح ’’ ظلت تمده بافرازات وهمية خسرها هو بنفسه قديما حين اعطته ايحاءات لم تفلح في زمن قوتها من انقاذه حتى من تخلفه السياسي , وكنتيجة للإفرازات البركانية حدث ما كان متوقعا عند البعض حيث هدد هادي باحتمال مغادرة صنعاء او ربما اليمن ولم يلوح باعادة النظر في مواقفه السياسية كما فعل قبله رئيس وزرائه محمد سالم باسندوه .... تهديد هادي بمغادرة صنعاء له اكثر من دلاله وفيه ايعاز بحجم المعاناة التي يعانيها من صالح وعائلته , وبقدر ما يوحي تصريح هادي بوجود شرخ سياسي كبير فهو يشي بمرحلة متقدمة قطعها هادي في انجاز مشروعه الانقاذي ....

السؤال المطروح حاليا هل يستطيع هادي مواصلة مشروع كان قد بدا به ام ان فيروس صالح سيدخل الى ملفات المشروع وقوم بضربها .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
694

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©