الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / تمخض الجمل وولد فأر
سلطان نعمان العواضي

تمخض الجمل وولد فأر
الاربعاء, 11 يناير, 2012 04:40:00 مساءً

لا زال المؤتمر الشعبي العام وعقليته وحاكمه تذكي العاطفة الدينيه والمذهبيه ويستغل اموال الشعب الذي استولى عليها بعهد حكمه لشراء الولاء من حركات وشيوخ قبائل لخدمة اجندته وشعارته الرنانه والتي خدعة الشعب 33 سنه فالمؤتمر يزرع شوكا لا ورد ولن يدع اليمن واليمني في حاله الا ان تم استاصاله فالطابور الخامس في المؤتمر قد ظهر

فالحوثي في صعده وابين القاعدة

صالح يجتمع مع افراد حزبه ويقول اخاف ان يكون مصيركم مصير الحزب الوطني في مصر

هذا ما فاظت به قريحته و تمخض الجمل وولد فأر
وهذا ليس مستغربا من سياسات الرئيس المخلوع فقد عودنا دائما بانه يسبح عكس التيار فلا يعجبه شريف ولا يجتمع مع نظيف فقد اجتمع بنفس الوجوه التي بغظها الشعب وكانت سبب في انهياره وتهاويه

لا اعلم هل يريد صالح افهام المعارضه والثورا انه موجود ام انه يقصد فعلا انقاذ المؤتمر ..!!

كلنا نعلم مدى غطرسة هذا النظام البائد ورفضة الدائم لكل تسويات وميوله للمواجه والحرب واشعال الفتن هنا وهناك ولعله في هذا الاجتماع يتذاكى او لكوني يعلم انه انتهى فعلا وتهاوى منذ 33 سنه لم يحاسب فاسد ولا متسبب بل بالعكس كان المفسدين هم من ينتمون الى حزبه الا ما رحما الله وكان يحتظنهم بفسادهم وجائت الثوره للتغربل الصالحين في حزبه ولم يتبقى حوله غير امثاله اصبح المؤتمر اليوم وبفظله وفظل من معه كومه من رماد

ولعل من المظحك المبكي خبر ان عبده الجندي استقال من الحزب الديمقراطي الناصري وانظم للمؤتمر الشعبي العام تجمع النسور حول جيفة قذره هنا نقف ونقول لمن مازال مناصرا لهؤلاء هل ينقص المؤتمر الجندي والبركاني والراعي بجانب من سبقوهم فان كنت تعلم فتلك مصيبة وان كنت لا تعلم فالمصيبة اعظم

فصدق ابو دلامه حين قال

ألا أبلغ لديك أبا دلامـــه...فلست من الكرام ولا الكرامه
جمعت دمامهً وجمعت لؤما....كذااك اللؤم تتبعه الدمامه
إذا لبس العمامه قلت قردا.. و خنزيراً إذا نزع العمامه
فإن تك قد أصبت نعيم دنيا.... فلا تفرح فقد دنت القيامه

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
780

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©