الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / النظام يصدر حصانة للنظام
اسكندر شاهر

النظام يصدر حصانة للنظام
الأحد, 15 يناير, 2012 04:40:00 مساءً

لا يزال فرقاء المؤامرة على الثورة الشبابية الشعبية اليمنية يعيشون مأزق تطويقها ، ولاتزال الثورة تنتظر .. يقولون بأن البرلمان فقد شرعيته بعد أن دخل موسوعة غينتس كأطول برلمان في العالم ، وهم أنفسهم يقولون أنه سيصادق على مشروع قانون الحصانة لصالح ونظامه ، ويقولون أيضاً أنّ الثورة قامت من أجل إسقاط النظام إلا أنهم يقولون اليوم أن الثورة قامت من أجل إسقاط الحصانة ، وأن النظام مصمم على تمرير الحصانة لنفسه.

قالوا أن الثورة قامت لإسقاط نظام عائلي متفرد إلا أنهم عادوا وقالوا بأنهم سيشتركون مع النظام العائلي في حكومة وفاق وطني .. وكانوا قبلها حدثونا بصوت عال بأن المجلس الوطني هو لتوسيع المشترك وبعدها بقليل أكملوا بأنه مجلس لقوى الثورة ثم قبل أن يتمّوا العدة راحوا بعيداً فقالوا بأن المجلس الوطني لقوى الثورة مهمته سياسية وليست ثورية وأن على شباب الثورة أن لا يبارحوا مواقعهم حتى تتم الصفقة ويتقاسم من لهم النصيب (الكعكة) .

قالوا أيضاً بأن المسار الثوري يسير متوازياً مع المسار السياسي ، وأن الشرعية الثورية هي الحاكمة ولا وجود لشرعية دستورية إلا أنهم قالوا بعد ذلك بأن على الثوار أن يقبلوا بالممكن وأن يرضوا بنصف شرعية ثورية ونصف دستورية ويرضوا أيضاً بمساحة كتابة في الصحف الرسمية لأنصار المجلس الوطني المزور في مقابل التعتيم الإعلامي على الثورة الحقيقية ، ويربطوا على بطونهم بسبب انحسار عدد الوجبات والسندويتشات والميكرفونات والمنصات إلى حد الانعدام ، وأن عليهم أن يتعايشوا مع الوضع الجديد الذي فرضته المبادرة الخليجية وبرنامج تنفيذها ( المزمّن ) !! لاحظوا كلمة (المزمّن) هذه لوحدها لا تقال إلا في اليمن وعن اليمن .

أما شيخهم فقال بأنه هو شخصياً الثورة ذاتها ، ثم مالبث أن زاد بعد أشهر من الصراع على هامشها أنه يجب محاكمة صالح لأنه قدم دليل إدانته بنفسه ، على أن رعيته قالوا : بأن الحصانة مفسدة صغيرة تدفع مفسدة كبيرة وأنها أمر واجب في هذه الحالة ، ولا أدري لماذا لا يسمع الرعية شيخهم هذه المرة ، وقال أنصاره أن العدالة الانتقالية لابد أن تأخذ مسارها .. هل سمعتم عن العدالة الانتقالية ؟! .. هذه موضة عبرت القارات لتستقر في اليمن كما لو كانت يمنية (أصل وفصل) ..
كل هذه المفارقات لا يمكن أن تحدث إلا في اليمن ، لسبب واحد بسيط هو أن (المؤتمشترك) خلطة عجيبة وغريبة خلقها الله في بلادنا وأحجم عن خلق مثيلاً لها في أي من بلدان العالم وليس فقط في بلدان خريف الربيع العربي .
فهل تريدون تميزاً وتفرداً وخصوصية أكثر وأفضل من كل هذا .. وهل سمعتم عن صمود ثوري أسطوري أكثر من صمود ثورتنا ، وهل عرفتم الآن – ولو قليلاً- لماذا نحن شعب الله المحتار ( بالحاء ) ؟!!
من مصر :
قال الكاتب الصحفي المصري المعروف عادل الجوجري "أن المجلس العسكري سرق ثورة مصر واللقاء المشترك سرق ثورة اليمن" ، إلا أن الشعب المصري يقول اليوم بأنه سيحتشد في 25 يناير لإحياء الذكرى الأولى لثورته العظيمة ولاستعادة ما سرق منها .. فهل يحتشد اليمنيون في 11 فبراير للقيام بنفس الفعل الثوري ؟! .


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
751

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©