الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / شرفاء المؤتمر .. الخروج الناعم
طارق الجعدي

شرفاء المؤتمر .. الخروج الناعم
الثلاثاء, 17 يناير, 2012 10:40:00 صباحاً

في وطني الكبير يعيش فصيلين بل واكثر من فصيل يتقاسمون حلو العيش ومرها ودليل حالة صحية جيدة , جاءت الثورة الشبابية وكان احدى ثمارها توضيح الفصيل السوي من غيره لم يسلم حزب الممؤتمر كغيره من الاحزاب من التفصيل حيث ظهر فصيله الارقى ولونه الذي كان يجمله في بعض المناسبات حين راى ممارسات البلطجة وظلم الناس وكان لهذا الفصيل شرف الانتماء وعزة الدفاع عن حرمات الوطن ومقدساته سمعنا رئيسه حين شبه تساقطهم كاوراق الخريف والنعت الذي استخدمه بحد ذاته نعت ايجابي لان تساقط اوراق الخريف دليل خيرية وتوحي بوجود راحة ما بوجود فصل الخريف , المعدن الاصيل في المؤتمر ظهر بمحددات ثورية ممتازة ورائعة وفي وقت مميز ورائع احس الناس معه بقيمة هذا المعدن ... لنا ان نتخيل تلك الصورة الجميلة التي يتحقق جليا فيها قمة الوطنية وحب الوطن يذهب احدهم الى مؤسسات مؤتمرية ويشاهد من على طولته صدور عارية تقتل ونفوس ابية تهان واعراض شريفة تنتهك , يرى الدم يقبل الارض حبا وينصب فيها عشقا وينصهر فيها حنينا للنصر ويسمع وصاحبه يعلن فداك يا وطني

فلا يروق له مشاهدة مواقف بهذه العظمة بل يروق له مشاركتها فما يكون منه الا تطهير قدمه في ساحات البطولة السلمية ويترك منصبه الوهمي ليلحق بثورة الشباب تكرر من هذا الكثير والكثير ... كان بالنسبة لهم مخرجا ناعما في ظل ما يحدث من متغيرات ثورية وكانو اذكياء جدا في معرفة المخرج الناعم , اما وقد وصلنا الى منعطف الثورة ومرحلتها الحاليه فهناك الكثير من المنعطفات يجب على شرفاء المؤتمر البحث عن مخرج ناعم بحيث يصلهم في النهاية الى الدخول بقوة في العملية السياسية في مرحلة ما بعد الثورة اول هذه التحديات وابرزها هو بقاء صالح رئيسا لهم ولعلهم لا يرضون بهذا فلا بد من البحث عن مخرج ثم ياتي بعد ذلك بقاء القاعدة الوسطى والسفلى في فجوة غير تنظيمية او عشوائية في التنظيم ربما بقائهم بهذا الحال لايساعد على استمرارية البقاء او الديمومه وهناك الكثير من عقبات البناء نحن نثق بقدرتهم على تعديها ...

اخيرا لشرفاء المؤتمر كنتم اهل لشرف الانتماء وشباب الثورة يكبرونكم اكثر بكثير مما تتصورون وكونكم مكون اساسي من مكونات الثورة كان لا بد لنا من الوقوف لهم اكبارا واجلالا وتقديرا لنبل الموقف وسلامة وصحة الإنتماء لكم منا كل التحية .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
694

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©