الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / تنظيم الراهده حقيقه ام خيال؟؟
احلام القبيلي

تنظيم الراهده حقيقه ام خيال؟؟
الاربعاء, 08 فبراير, 2012 11:40:00 صباحاً

القاعدة تنظيم , لا يجهله صغير ولا كبير..

تخافه أمريكا وتخشاه أوروبا , وتتعاطف معه الدول الإسلامية التي لم ينلها منه شر ولم يلحقها منه أذى..

وبعد ان انتصر هذا التنظيم على الاتحاد السوفيتي في أفغانستان بدعم أمريكي بدأت تدور حوله الحكايات والروايات التي تشكك فيه وفي نشأته وفي أهدافه وفي رموزه..

فمن قائل انه اختراع أمريكي يشبه مسمار جحا, تدقه أمريكا في أي مكان تشاء ثم تأتي بعدتها وعتادها لتقتلعه, وليست سوى خرافة سياسية مثل أشباح الظلام من عمل وفبركة السياسيين ليس إلا"..

وقائل انه تنظيم إرهابي تكفيري, ليس له هدف سوى القتل وإراقة الدماء..
وقائل انه تنظيم جهادي, يقف في وجه الطغيان, ليحرر الإنسان والأوطان من اسر واستعباد النصارى والأمريكان.

يتهمه المسلمون بالتطرف والإرهاب , وتشويه صورة الإسلام, ثم يتباكون على قتلاه ويسمونهم شهداء..

وضاعت الحقيقة واختلطت الأمور ولم نعد نعرف للتنظيم هوية؟

والمؤسسة الدينية تشبه الشرطة في الأفلام الهندية تأتي "وقد قتلوا البطل واختطفوا البطلة"..

ما حقيقة القاعدة افتنونا أثابكم الله؟!
تنظيم إرهابي أم جهادي؟
ما يفعلوه حرام أم حلال؟
هل نناصرهم ونواليهم ونؤيدهم وندعمهم, أم نحاربهم ونتبرأ منهم؟

القاعدة في اليمن:

أما في اليمن فللقاعدة قصة عجيبة وغريبة..
فالسلطة تتهم بعض احزاب المعارضة بأنها جزء من هذا التنظيم والمعارضة تؤكد انه لا وجود لهذا التنظيم وانه مجرد فزاعة..

المعارضة تنكر وجوده في اليمن ثم تعلن انها انتصرت عليه في أبين..

تنكر وجوده ثم تتهم النظام بأنه يغذيها ويدعمها
وفي نفس الوقت يتهم قادة تنظيم القاعدة النظام اليمني بالعمالة والتواطؤ مع أمريكا للقضاء عليه في اليمن.

تصفه بالتنظيم الإرهابي وتتهم النظام بدعمه ثم تقيم لشهدائه مجالس العزاء, وتنتقد النظام الذي سمح لطائرات بدون طيار أمريكية تخترق الأجواء اليمنية وتقتل بعض قياداته ثم يصرح بعض قادتها بأنه يرحب بالتدخل الأمريكي للقضاء على القاعدة في حال توليهم السلطة في البلاد..

بيني وبينكم :

ولا أخفيكم سرا أني كنت أحب تنظيم القاعدة واعتز به واراه المخلص الوحيد لهذه الامة المستعبدة والمستضعفة.

ولكن عدم وضوح الرؤية الشرعية لهذا التنظيم عندي, وتضارب الاخبار واختلاف التفسيرات والروايات حوله, وارتكابه بعض الأفعال التي تخالف ما جاء به ديننا الإسلامي الحنيف جعلتني في حيرة من امري..

فهل يعقل ان تنظيم القاعدة الإسلامي ,لا يعلم حرمة سفك دماء الابرياء والآمنين في الشوارع والاسواق والمدارس والمتنزهات..؟!

وهل يجهل تنظيم القاعدة حرمة قتل المعاهد , الذي اخبر النبي صلى الله عليه وسلم ان من قتله لم يرح رائحة الجنة؟

ولماذا يوجه التنظيم ضرباته لأمريكا ومصالحها ولم يجعل للكيان الصهيوني منها نصيب ؟

تنظيم الراهدة:
في ظل نظام السلبطة والتزوير والتلفيق الذي تنتهجه أميركا لضرب أي بلد عربي أو إسلامي أو كوري شمالي كان يراودني كابوس ضرب مدينة القاعدة اليمنية ونقل أبناءها وسكانها إلى قاعدة جوانتانامو "!!

اللهم احفظنا" بسبب تشابه اسمها مع اسم عدوها اللدود تنظيم القاعدة وأقدم هنا اقتراحاً عل وعسى أن ينفعنا إذا بلغت الحمى دماغ أميركا وبدأت تهلوس وتخرف، اقترح تغيير اسم مدينة القاعدة إلى القائمة أو الجالسة أو حتى الراقدة أو المنبطحة أرضاً تجنباً للشر قبل وقوعه " والحذر ولا الشجاعة"ولا أخفيكم علماً أنني اعلم كما تعلمون أن أميركا إذا ما أرادتنا بسوء فلن ينفعنا تغيير الأسماء أو تبديلها فليس من المستبعد حينها أن تدعي أن هناك تنظيماً إرهابياً آخر يحمل نفس اسم مدينة الراهدة وربنا "عالظالم والمفتري".

- طبعاً هذا قبل اعلان ابين اماره اسلاميه

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
981

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
قتلى وجرحى من المليشيا الانقلابية في غارات استهدفت مواقعهم بصرواح غرب مارب
الحوثيون يخطفون رئيس حزب «صالح» في مديرية همدان ونجله شمال صنعاء
مقتل 20 من ميليشيات الحوثي وصالح في عملية للتحالف العربي على الحدود السعودية الجنوبية
مقتل ثمانية جنود يمنيين جراء غارة جوية «خاطئة» للتحالف بصعدة
الخارجية الأمريكية تأمر باستئناف إصدار تأشيرات لرعايا سبع دول بينها اليمن
الحكومة الصينية تعفي اليمن من الديون المقدرة بأكثر من 700 مليون يوان
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
3  تعليق



3
يعلم حرمة الدماء
Saturday, 11 February, 2012 04:40:12 AM
abu-sajaa




2
 ما  لا تعرفونه
Saturday, 11 February, 2012 04:26:48 AM
abu-sajaa




1
والله متم نوره... الى اخر الايات
Wednesday, 08 February, 2012 09:33:23 PM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©