الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / عايده والقوميين العرب في صنعاء...
سمير الصلاحي

عايده والقوميين العرب في صنعاء...
الاربعاء, 21 مارس, 2012 11:40:00 صباحاً

عائده من الفعل الماضي عاد اللي مضارعه يعود ومستقبله سيعود وان لم يعد فهو لاشك عائد وأزيد أحلف لكم يمين أنه يفكر بالعوده على اعتبار إنه ماركه جوده وحكم اليمن 33سنه وله فيها حق العودة وعود يا بابا عود لحسن الكرسي مشتائ لك ..وقد أكدت له ذالك ألشيخه عايدة بنت الحاج عمر التي قالت حين وصولها صنعاء أنها من المغرب وأنها أخت الأستاذ جمال بن عمر مبعوث ألأمم المتحدة في اليمن وأنها ألامين العام لرابطة الصحفيين القوميين العرب!! ..

جمعت كل محركات البحث _جوجل وفاير فوكس وجوجل كروم وباللغه العربية والانجليزية والروسية والفرنسية والصينية والاوردو بحثت عن رابطة الصحفيين القوميين والشيخه عايده فتفاجئت أنها كسراب بقيعه يحسبه الظمآن ماء حتى إذا جاءه لم يجده شيئ! فلا هي مغربيه ولاهي أخت بن عمر ولاهي أمين عام الصحفيين القوميين ولايوجد أصلا هذه الرابطة المربوطة برأسها المليئ بألا فكار الجهنمية.!

جاءت لليمن لمقابلة الشخصيات ألاجتماعيه الهامة (علي صالح وجماعته)والحديث معهم حول الترتيبات اللازمة للقضاء على إسرائيل على مايبدوا_! سلمت على الزعيم بخشوع رهيب وذل عجيب ثم جلست على ألأريكة الحمراء الاسبانية واستدارت 90درجه غربا بإتجاه الزعيم المفدى وبعد تبادل ألابتسامات بدأت حديثها المليئ بالفقاعات المضحكة والمغالطات البشعة فلم تترك جملة مديح إلا وقالتها فيه ثم أخذها الحديث وربما نظرات صالح الحادة إلى الاساءة للثورة اليمنية واتهمت الشباب صراحة بأنهم حاولوا التحرش بها في ساعة ليل والكهرباء طافيه عند الخيمة الزرقاء التي تقع بجانب الخيمة الصفراء أمام الخيمة الحمراء !.!.

أنتقلت ثاني يوم لقناة اليمن اليوم(ألامس)التابعه لنجل الزعيم فاأستقبلها عبده خبابير وبدلا من الحديث عن رابطة الصحفيين القوميين العرب المزيفة وعن أصلها وفصلها ومن أين جاءت وماذا تعمل دخلوا في حديث عن لباسها اليمني الجديد وعن السلتة والفحسة والحلبة ولقمة القاضي والخمير والملوج والعصيد وأنهوا حديثهم كالعاده بإلاساءة لاحزاب اللقاء المشترك وشباب الثورة السلمية.....

كل ماسبق ذكره يكشف مدى إلانحطاط والسخف والبلاهة التي يتميز بها إعلام المؤتمر والذي مازال يعيش في عصر الجاهلية ألاولى ويكشف كذالك مدى إلاحباط والحالة النفسية السيئة التي يعيشها علي صالح بعد خروجه مرغما من السلطة ويؤكد بما لايدع مجالا للشك أنه يعشق الكاميرا ويحب الظهور الاعلامي ويسعى جاهدا لإفشال كل الجهود الرامية لحفظ ألامن وإلاستقرار في البلد ولاحل لذالك إلا بالضغط على دول المبادرة الخليجية لإجباره على الابتعاد عن العمل السياسي وليذهب إلى قريته حيث الهواء والبرود ......

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1260

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
رداً على مقالة سمير الصلاحي
Thursday, 22 March, 2012 11:59:57 AM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©