الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / مافائدة الجيش اليمني عندما لايحمي الشعب وانما يمجد الاشخاص
عبدالحميد جريد

مافائدة الجيش اليمني عندما لايحمي الشعب وانما يمجد الاشخاص
الجمعة, 23 مارس, 2012 06:50:00 مساءً

عندما قامت الثورة اليمنية في 26 سبتبمر كان الهدف الثاني من اهدافها هو بناء جيش وطني قوي لحماية الثورة ومكاسبها العظميمة لكن مانراه اليوم مجافي لما جاء في اهداف الثورة السبتمبرية حيث اننا نسمع يوميا باختطاف الاجانب في محافظة مارب وبالمثل نسمع التفجيرات المتكررة لانبوب النفط وللمحطة الغازية للكهرباء في مارب من قبل اشخاص يقال انهم يقومون بذلك كمطالب وضغوط على الدولة لكي تلبي مطالبهم ورغباتهم يوم بحجة ان لديهم اشخاص محبوسين في سجون الدوله ويوم اخر يطالبون بحقوقهم المسلوبه حسب زعمهم ومن المخجل ايضا ان ترى دولة بكل عتادها وقوتها تفاوض شخص واحد يحسب انه من المتنفذين ويقال انه وراء كل التفجيرات في مارب بحجة ان وزارة الدفاع صادرت عليه شحنة سلاح من ميناء الحديده حسب ماورد في احد التقارير في موقع يمن برس الاخباري وبحسب المصدر ان وزارة الدفاع لازالت تتفاوض مع ذلك المتنفذ بان تدفع له مبلغ وقدره 30 مليون ريال مقابل نصف الشحنه من خلا ل ذلك اثار لدى كاتب السطور تساؤل عن اهمية الجيش اليمني ومافائدته ؟

بالرغم من كثرة التسميات العديدة للجيش اليمني المتمثل بالحرس الجمهوري والحرس الخاص والفرقة الاولى والشرطة والمشاه الجبلي ناهيك عن الامن المركزي والامن القومي والامن العام والنجدة والشرطة العسكرية وهلمجرا.....

الا انها تعيش في سبات عميق لا نعلم متى تستيقط او بالاصح تستيقظ عندما يقوم الشباب بعض المضاهرات او عندما تطالب بعض الجماعات بحقوقها المسلوبه او عندما ينتقد كاتب او صحفي او ناقد ما يقوم به النظام من تمادي في الفساد فان تلك المسميات العسكرية تكشر انيابها على هؤلاء المساكين .

الطامة الكبرى ان الجيش اليمني اصبح مستهلك وعالة على المجتمع بسبب طاعاتهم العمياء لقاداتهم الذين يحافظون على كراسيهم وكراسي اسيادهم والذين ينفقون ميزانية تفوق كل الميزانيات المتبقية في باقي القطاعات الحكومية المدنية . وكما هومعروف ان اي جيش في العالم يتمركز في الحدود وفي المناطق الجبلية وفي التخوم وذلك من اجل الحفاظ والدفاع على ممتلكات الدول الا ان الجيش اليمني بالكامل يتمركز داخل العاصمة صنعاء لاندري ماهي فائدته وما هوعمله ؟ حيث ان داخل العاصمة الوظيفه هي للامن المركزي والنجدة والامن العام لذا يرى الكاتب ان الجيش اليمني يجب ان يخرج من العاصمة صنعاء ويذهب الى المناطق التي يقع فيها الاختطافات والمناطق التي يقع فيها التفجيرات حتى يثبتوا لنا ان هم صمام امان البلاد من خلال ما سيقدموه من حفاظ على ممتلكات الشعب فنقول ونؤكد لمن يقول انه يحمي الثورة الشبابية اويحمي القصر الجمهوري انهم عالة على المجتمع مادام وهم داخل العاصمة صنعاء فيجب على الجميع ان يذهب الى المناطق الرئيسية التي تريد الحماية منهم .

وفي الاخير نقول ان الجيش يخون الوطن عندما يمجد الاشخاص ويحمي الاشخاص فكفى تمجيد يا ابناء الحرس الجمهوري وياابناء الفرقة لعصابة نهبت كل ثروات بلادنا وانتم يقدمونكم قربانا وضحية لكل مصالحهم الشخصية وكما يقول المثل الشعبي (الحر تكفيه الاشارة اما النذل لا )

______________________
*العنوان الأصلي للمقال:
مافائدة الجيش اليمني عندما لايحمي ممتلكات الشعب وانما يمجد الاشخاص

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
816

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
قتلى وجرحى من المليشيا الانقلابية في غارات استهدفت مواقعهم بصرواح غرب مارب
الحوثيون يخطفون رئيس حزب «صالح» في مديرية همدان ونجله شمال صنعاء
مقتل 20 من ميليشيات الحوثي وصالح في عملية للتحالف العربي على الحدود السعودية الجنوبية
مقتل ثمانية جنود يمنيين جراء غارة جوية «خاطئة» للتحالف بصعدة
الخارجية الأمريكية تأمر باستئناف إصدار تأشيرات لرعايا سبع دول بينها اليمن
الحكومة الصينية تعفي اليمن من الديون المقدرة بأكثر من 700 مليون يوان
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©