الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / وهل اتاكم نبأ المحتالة ..
اديب العليمي

وهل اتاكم نبأ المحتالة ..
الأحد, 01 أبريل, 2012 10:40:00 صباحاً

وهل اتاكم نبأ المحتالة ..
بقلم اديب العليمي
فلم المحتالة

فكرة:عفاش تاليف : علي الاسدي : بطولة النجمة ":عائد بنت التهامي مشاركة البطولة: احمد الصوفي انتاج وتوزيع : قنوات اليمن اليوم - ازال
في سابقه هي الاولى من نوعها كشفت مصادر اعلامية
كذب وافتراء من ادعدت انها صحفية وقومية وامين ما يسمي رابطة الصحافة القومية
المدعوة: عايدة بنت التهامي بن عمر المولوده في سنة 3-9-1978م

في منطقة اريانة شمالي تونس
واسمها الحقيقي عائدة بنت التهامي بن عمر
عرفت كأي طالبة في بداية الألفية الثالثة سنة 2001...
وفي ظل الحراك الطلابي القائم في الجامعة... التونسية ..
ولوجود الطليعة الطلابية العربية في تونس (الهيكل الطلابي المعبر عن حزب البعث العربي الاشتراكي الجامعة التونسية )...

انتمت الي الحركة الطلابية بصيغة جمهور... لا بصيغة انتماء هيكلي... انتماء مكنها من الاطلاع علي منشورات الحركة الطلابية...
و نتيجة فشلها الدراسي ورغم ما تمتعت به من اسعافات رسوب بحكم النظام المتبع في الجامعات التونسية فهي لم تتمكن وخلال ست سنوات من تجاوز المرحلة الأولي في اختصاصها... منتقلة الي اختصاص ثاني... لم تنهيه... اي انها لا تحمل اي شهادة كانت
وفي جواز سفرها مكتوب فيها المهنة [لاشيٍ]!!
و نتيجة الحراك الشعبي في القطر الاشتراكي في تونس انذاك
وبروز الحركة الطلابية "الطليعة الطلابية" حاولت العودة اليها من خلال المشاركة في المسيرات في اطار جماهيرها...
وذلك في توافق مع بروز العمل العلني للحزب "حركة البعث"... حاولت الانتماء لفرع منطقة ريانة...الا أن الصد الذي ووجهت به "لعدة عتبارات"...
نفسها تكررت عند انعقاد المؤتمر في مدينة رأس قمرت...بين 3.4.5/06/2011

حيث تم طردها نهائيا لعدة اعتبارات أكرر عدة اعتبارات (منها ما هو سلوكي يصل حد الشك في طبيعة تواجدها ومنها ما هو تنظيمي ترتيبي/باعتبار أنها لم تنتمي عمليا للبعث وان كانت من جماهير الحركة الطلابية المعبرة عن فكر البعث)... وخلال الثورة التونسية لم يكن لها اي دور وليست كما يقال ناشطة في الثور التونسية ؟؟
طبعا لاعلاقة لهذه المحتالة بالسيد جمال بن عمرو الي هو في الاساس مغربي الجنسية وان حاول اعلام عفاش اضهارها انها كذالك...

قد يقول انا رابطة الصحافة القومية اعترضت عليها واصدرت بيان يوضح ان بطلتنا المحتالة ليست ممثل لها ..
طبعا للمعلومة ان رابطة الصحافة القومية عقدت مؤتمرها التاسيسي قبل 4 سنوات من الان
في مدينة دمشق السوريه وانتخب اليمني على الاسدي رئيس لهاا الذي شارك في هذه المهزلة والمسرحية الهزيله
علي الاسدي الذي يعمل رئيس تحرير صحيفة الأضواء القومية
وطبعا منحت بطلتنا المحتالة منصب شرفي ليس الا ..
قبل زيارتها الى اليمن كانت تدعي انها قومية وصدامية وتبين انها لا تحمل هذا الفكر بل تهاجم القوميين العرب على صفحتها بالفيس بوك..

خلال زيارة بطلتنا المحتالة لساحة التغيير بصنعاء حاولت جاهدةان تشوه سمعة شباب الثوره..بإدعائها انها تعرضت لتحرشات جنسية منقبل بعض الشباب ..

وخلال لقائها بعفاش وتكريمة ذكرت انهاا كتشفت وياله من اكتشاف اكتشف بطلتنا ان المعارضه اليمنيه لا تحمل اي هدف وليس لها اي برنامج وإن ليس من حقهم بالمطالبة بالرحيل ... سواء رحيل مواطن او رئيس .. برافو عليها كم لقنت بالعفل ...
المضحك كذالك انها دعت عفاش لكي يكون رئيس للرابطة قمة المهزلة ..
انتهى الفلم كما ارادو ووصلت الرسالة ان عفاش لا يزال يلاقي التكريم وانه بطل في نضر البعض وابدع كلامن: علي الاسدي واحمد الصوفي وعائدة بنت التهامي في دورهم على اكمل وجة لكن اراد اللة سبحانه ان يكشف الحقائق للجميع ...
وان يضهر كم كان هذا الفلم رخيص وهزلي ..

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
994

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©