الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / عرش بلقيس في الإمارات
فايز القريحي

عرش بلقيس في الإمارات
الأحد, 13 مايو, 2012 10:40:00 صباحاً

قرأت أمس خبر على يمن برس يذكر فيه انه ستقام مملكة سبأ على جزيرة النخلة في دبي بتكلفة مليار دولار والمشروع عبارة عن واحدات سكنية وفندقية وسوق وناد على مساحة تبلغ مائة واحدى وأربعون ألف متر مربع وسيبنى المشروع على الشكل اليمني الممزوج بين النمط الصنعاني والحضرمي والذي أشرف على المشروع وصممه مهندس غربي زار اليمن وتأثر بطابعها المعماري المميز , ومن الطبيعي ان يتأثر هذا المهندس بسحر اليمن السعيد الذي زاره الشاعر اللبناني أمين الريحاني في شهر ابريل من عام 1922 وقال في صنعاء ( صنعاء مليكة الزمان وربة العرفان وسيدة الانس والجان ) ومن الذي لا يتأثر بها عندما يرى مدينة القصور التي مزجت بين النمط العربي الذي كان شائعاً قبل الاسلام والنمط الاسلامي بعد ظهوره وأبرز معالمه هي المساجد والمآذن وإضافة إلى النمط اليهودي والعثماني , ولكن مع الاسف أن أبنية صنعاء العتيقة تواجه خطر الانهيار بسبب تسرب مياه الصرف الصحي إليها خصوصاً بعد أن شهدت المدينة إنهيار أحد أبنيتها (سمسرة الرجوي) و تسبب في وفاة شخصين وتبين ان السبب هو تسرب مياه الصرف الصحي وقد قيل انه من السهل حل المشكلة الآن ومن الصعب حلها في الغد اذا استمرت الأجهزة المعنية في تجاهل المشكلة ,

وأما شبام جضرموت المدينة المرابطة في وسط وادي حضرموت شامخة تصارع تقلبات الطبيعة والتي يقدر عمر مبانيها المصنوعه من الطين أكثر من خمس مائة عام وخصوصا أنها مبنية على أنقاض مدينة عمرها ممتد إلى آلاف السنين والتي تنتسب إلى بانيها الحميري شبام بن الحارث بن حضرموت الأصغر بن سبأ الأصغر بن كعب بن سهل من زيد الجمهور ويرتفع النسب الى الهميسع بن حمير بن سبأ الأكبر من قحطان

وقد قال في شبام الرحالة الهولندي ( فان دير مولين ) قال عنها إنها تشبه الكعكة عندما يرش عليها السكر وذلك لبياض سطوحها ووصفها الألماني ( هانس هافرتين ) بأنها شيكاغو الصحراء لموقعها المتميز وسط الصحراء في تلك الفترة ووصفوها بأنها ناطحات السحاب لعلو مبانيها وهي تكاد تناطح السحاب فبذلك شبام حضرموت تكون أول وأقدم مدينة تناطح السحاب في التاريخ .

واستغرب حقيقة وجود السياح الغربيين في مدن اليمن وجبال حراز وسهول حضرموت وصحراء مأرب مقاومين خطر الاختطاف الذي بات مشهوراً , اتعرفون لماذا يأتون إلى بلادنا لأننا نملك إرث حضاري عريق عتيق بديع فمن أراد أن يسافر عبر آلة الزمن فليشد حزامه ويسافر نحو اليمن

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1537

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©