الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / قلبي على ابين
احلام القبيلي

قلبي على ابين
الخميس, 17 مايو, 2012 08:40:00 صباحاً

قلبي على ابين يتفطر ويقطر دم
والضيق والهم جانا من مآسيها

حلت عليها المصايب والبلا والهم
والجرح غاير ولا به من يداويها
الخوف حوم وفيها الشمل ما يلتم
والموت يسرح ويمرح في نواحيها
عزيز قومه ترك بيته وهو مرغم
شدي رحاله لما ربي يجليها
نازح وخيم بلا شربه ولا مرهم
إهمال عمداً ولا به من يواسيها
القاعدة قاسية له قلب ما يرحم
وأهل السياسة أبد ما هم "بداويها"
الكل مشغول بأمر الفيد والمغنم
يتقاسموا بينهم أحلى كراسيها
وإعلامنا للأسف بالأمر مش مهتم
جالس يدور على فتنة يغذيها
بالليل ينقل لنا حفلة تزيل الهم
وإلا يلمع بشر يشتي يحابيها
يا ساحل ابين لهذا الوضع لا تهتم
أبين لها الله حارسها وحاميها

بصراحة والصراحة راحة, هناك نفاق سياسي وشعبي وإعلامي لا أدري سببه ولا دوافعه..
شهداء تقوم لهم اليمن ولا تقعد,
ويتحدث عنهم الإعلام ولا يسكت وشهداء يسقطون يومياً لا نعرف أعدادهم ولا أسمائهم ولا طريقة قتلهم ولا هوية قاتلهم،
لا تضج من أجلهم المنابر ولا تعد لهم البرامج ولا تعلق صورهم ولا تنشر سيرهم ولا يطالب بثأرهم, ولا يذكرون في سجل شهداء الوطن.

هناك في أبين،
حيث أميركا تستهدف القاعدة والضحايا من أبرياء أبين
والقاعدة تستهدف الجيش والضحايا من أبرياء أبين،
والجيش يستهدف القاعدة والضحايا من أبرياء أبين..

هناك في أبين أعزة قوم أذلوا،
تكالبت عليهم الظروف وحاصرتهم البلايا والمصائب،
خرجوا من بيوتهم حذر الموت, وسكنوا بعد البيوت الخيام، نازحون بلا رعاية حكومية, ولا معونات شعبية, ولا لفتة إنسانية، ولا تغطية إعلامية..
ولكن صبراً آل أبين، فإن الصبر عقباه الظفر.. وهناك رب عظيم, رحيم كريم، قادر مقتدر، يجيب دعاء المضطر إذا دعاه ويكشف السوء،
فتضرعوا إلى الله بصالح أعمالكم, فوحده لا سواه قادر أن يفرج الكرب ويزيل الهم.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1072

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
جميل ان نكون لليمن ونكون من اجل ابين
Thursday, 17 May, 2012 09:17:19 AM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 




سقطرى بوست
جامعة الملكة أروى
 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©